أخبار عاجلة

قول أنفذ من صول

الموت ثلاثة

سئل أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام عن تفسير الموت، فقال: (على الخبير سقطتم، هو أحد ثلاثة أمور يرد عليه: إما بشارة بنعيم الأبد، وإما بشارة بعذاب الأبد، وإما تحزين وتهويل وأمر مبهم، لا يدري من أي الفرق هو).

الدكتور عزيز الجندي

الموت ثلاثة

سئل أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام عن تفسير الموت، فقال: (على الخبير سقطتم، هو أحد ثلاثة أمور يرد عليه: إما بشارة بنعيم الأبد، وإما بشارة بعذاب الأبد، وإما تحزين وتهويل وأمر مبهم، لا يدري من أي الفرق هو).

الموت سرور أو ثبور

قال الإمام الحسن عليه السلام: (الموت: أعظم سرور يرد على المؤمنين إذ نقلوا عن دار النكد إلى نعيم الأبد، وأعظم ثبور يرد على الكافرين إذ نقلوا عن جنتهم إلى نار لا تبيد ولا تنفد).

الموت قنطرة

قال الإمام الحسين عليه السلام لرجاله يوم كربلاء: (صبرًا بني الكرام! فما الموت إلا قنطرة تعبر بكم عن البؤس والضراء إلى الجنان الواسعة والنعيم الدائمة، فأيكم يكره أن ينتقل من سجن إلى قصر؟!).

الموت للمؤمن وللكافر

قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: (الموت للمؤمن كأطيب ريح يشمه فينعس لطيبه وينقطع التعب والألم كله عنه، وللكافر كلسع الأفاعي ولدغ العقارب وأشد!).

الموت مصفاة

قال الإمام موسى الكاظم عليه السلام: (الموت هو المصفاة، يصفي المؤمنين من ذنوبهم فيكون آخر ألم يصيبهم كفارة آخر وزر بقي عليهم، ويصفي الكافرين من حسناتهم فيكون آخر لذة أو راحة تلحقهم، وهو آخر ثواب حسنة تكون لهم).

الموت نوم

قال الإمام محمد الجواد عليه السلام: (هو النوم الذي يأتيكم كل ليلة؛ إلا أنه طويل مدته لا ينتبه منه إلا يوم القيامة، فمن رأى في نومه من أصناف الفرح ما لا يقادر قدره، ومن أصناف الأهوال ما لا يقادر قدره، فكيف حال فرح في النوم ووجل فيه؟ هذا هو الموت فاستعدوا له).

الموت بداية

قال الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبو العزائم رضوان الله عليه: (الْمَوْتُ فِي نَظَرِ الْجَاهِلِينَ نِهَايَةٌ، وَفِي نَظَرِ الْعَارِفِينَ بِدَايَةٌ)

وقال أيضًا: (الْمَيِّتُ: مَنْ مَاتَ فَآلَ إِلَىٰ سِجِّينٍ، وَأَمَّا مَنْ مَاتَ فَرَفَعَهُ اللَّهُ إِلَىٰ عِلِّيِّينَ فَلَيْسَ بِمَيِّتٍ).

عن الاسلام وطن

شاهد أيضاً

الإنسان خليفة الله في الأرض (11)

عرضنا فيما مضى الحكمة من إيجاد الخلق، وتحدثنا عن أطوارِ الإنسان قبل وبعد إبرازه في …