أخبار عاجلة

براعم الإيمان من فيض الحنان (6)

 عرضنا فيما مضى جزءًا من أخلاق وسلوك المسلم الحق، بعد أن عرضنا العقيدة التي يجب أن يكون عليها المسلم، وحيث أن المسلم لا بد أن يتحلى بعقيدة حقة وعبادة خالصة ومعاملة حسنة وأخلاق فاضلة؛ تعالوا بنا نأخذ قسطًا عن العبادة ونعرف ما معناها وأقسامها وكيف نفعلها، فهي سلم لترقى المسلم، وطريق من طرق نجاته..

المحاسب مصطفى فهيم

بقية: حوار مع فقيه

بقية: المسلم يحافظ على الطهارة:

– هل هناك سن لبدء الحيض عند النساء، وأيضًا سن انقطاع الحيض عند النساء؟.

– وما هي مدة الحيض عند النساء؟، وما هي أقل وأكثر مدة؟.

– وكيف أُفرِّق بين دم الحيض والاستحاضة؟.

– هذه الأسئلة الثلاثة سوف أجيبك عنها عند البلوغ إن شاء الله تعالى.

– ما هي السنن الفطرية؟.

– السنن الفطرية أي: الطبيعية التي جُبل عليها الإنسان على فعلها دون تنبيه من أي أحد هي عشرة: خمسة في الرأس؛ وخمسة في الجسد:

خمسة في الرأس:

1-    قص الشعر – للرجال فقط

2-    المضمضة – للرجال والنساء

3-    الاستنشاق – للرجال والنساء

4-    قص الشارب – للرجال البالغين فقط

5-    إعفاء اللحية – للرجال البالغين فقط

خمسة في الجسم:

6-    قص الأظافر – للرجال والنساء

7-    حلق العانة – للرجال والنساء البالغين

8-    نتف الإبط – للرجال والنساء البالغين

9-    غسل المحلين “القُبُل والدُّبُر” – للرجال والنساء.

المسلم يحافظ على الوضوء:

– أخبرني سيدي عن الوضوء:

– الوضوء يا بني من أظهر علامات الأمة الإسلامية؛ قال رسول الله J: (إنَّ أُمَّتِي يُدعون يوم القيامةِ غُرًّا مُحجَّلين مِن آثارِ الوضوءِ، فمَنِ استطاعَ أن يُطِيلَ غُرَّتَه فَلْيَفْعَلْ) “البخاري ومسلم”.

ولأن الوضوء يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؛ فعن أبي هريرة 0 وأرضاه قال: قال رسول الله J: (ألَا أدُلُّكُم علَى ما يَمحُو اللهُ بهِ الخَطَايَا ويَرفعُ الدرجات، قالُوا: بَلَى يا رسولَ اللهِ، قال: إسباغُ الوضوءِ على المكارهِ، وكثرةُ الخُطَا إلى المسَاجدِ، وانتظارُ الصَّلَاةِ بعدَ الصَّلَاةِ، فَذَلِكُم الرِّباط، فَذَلِكُم الرِّباط) “مسلم”.

– وما معنى الوضوء وما هي أركانه وسننه؟:

– في اللغة: من الوضاءة بمعنى الحسن والجمال، رجل وضيء أي: ذو هيئة حسنة.

وعند الفقهاء: طهارة مائية تتعلق بأعضاء مخصوصة، بعضها يُغسل كاليدين والوجه والرجلين، وبعضها يُمسح كالرأس.

أما أركان الوضوء فهي:

1- النية.

2- غسل جميع الوجه.

3- غسل اليدين مع المرفقين.

4- مسح الرأس مرة واحدة.

5- غسل الرجلين مع الكعبين.

6- الترتيب.

7- الموالاة؛ أي: المتابعة بين الأعضاء.

وأما سنن الوضوء:

1- التسمية في أول الوضوء.

2- السواك.

3- غسل اليدين إلى الرسغين “مفصل الكف”.

4- المضمضة.

5- الاستنشاق والاستنثار، “والاستنثار هو: صوت نثر الماء من الأنف عند الوضوء وما شابه”.

6- تخليل شعر اللحية للبالغين.

7- تخليل الأصابع.

8- تثليث الغسل.

9- التيامن.

10- مسح الأذنين من الأمام والخلف مع تجديد الماء لها.

11- إطالة الغرة والتحجيل “أي: غسل ما فوق المرفقين والكعبين”.

12- الاقتصاد في الماء.

13- الدعاء أثناء الوضوء وبعده.

قال رسول الله J: (مَا مِنكُم مِن أحَدٍ يتوضأُ فيُسْبِغ الوضوءَ – أي: يؤديه كاملًا – ثم يقول” أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ وأشهدُ أنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُه ورَسُولُه، إلَّا فُتِحَت لهُ أبوابُ الجنةِ الثمانية يدخلُ مِنْ أيِّهَا شَاءَ).

وما الذي يبطل أو ينقض هذا الوضوء؟:

– نواقض الوضوء عديدة نختصرها فيما يلي:

1- كل ما يخرج من أحد السبيلين – القُبُل والدُّبُر-، ويزيد الأحناف والحنابلة: خروج الدم إذا سال إلى ظاهر الجسد.

2- زوال العقل.

3- النوم الثقيل.

4- مس الذَّكَر.

5- الإغماء.

6- لمس المرأة الأجنبية.

7- الشك في الوضوء، أي: شك هل توضأ أم لا؟.

وهناك مكروهات للوضوء وهي:

1- يكره الإسراف في الماء المستعمل للوضوء.

2- ترك سنة من سنن الوضوء.

3- أن يتوضأ في مكان نجس.

ويُستحب الوضوء ويُندب في الأحوال التالية:

1- عند ذكر الله.

2- عند النوم.

3- الجُنُب قبل أن يأكل أو يشرب.

4- قبل الاغتسال.

5- قيل: عند حمل الميت؛ لقول المصطفى J: (مَن غسَّل ميتًا فَلْيَغْتسِلْ، ومَن حَمَلَهُ فليتوضَّأْ).

6- عند شدة الغضب، لقول رسول الله J: (إنَّ الغضبَ مِنَ الشَّيطانِ، وإنَّ الشَّيطانَ قَد خُلِقَ مِن نارٍ، وإنَّما تُطْفَأُ النارُ بالماءِ، فإذَا غَضِبَ أحدُكُم فَلْيَتَوَضَّأْ).

7- تجديد الوضوء عند كل صلاة.

الذي يحرم فعله لغير المتوضئ:

1- الصلاة مطلقًا فرضًا أو نفلًا.

2- الطواف حول الكعبة.

3- مس المصحف لغير المتعلمين.

– بنيّ؛ تعالَ أعلمك بعض الأدعية التي علمها لنا الإمام المجدِّد السيد محمد ماضي أبو العزائم وذكرها في كتاب “إلهي إلهي إلهي”:

عند دخول التخلي: اللهم إني أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم.

دعاء الخروج من التخلي: الحمد الله الذي عافاني، الحمد الله الذي رزقني لذته، وأبقى في جسدي قوته، وأخرج عني أذاه.

دعاء الوضوء: بسم الله وبالله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين.

عند المضمضة: اللهم لَقِّنِّي حجتي يوم ألقاك، وأطلق لساني بذكرك وشكرك.

عند الاستنشاق: اللهم لا تُحرم عليَّ ريح الجنة، واجعلني ممن يشم ريحها وروحها، وطيبها وريحانها.

عند غسل الوجه: اللهم بَيِّض وجهي يوم تسود فيه الوجوه، ولا تسود وجهي يوم تبيض فيه الوجوه.

عند غسل اليد اليمنى: اللهم أعطني كتابي بيميني، وحاسبني حسابًا يسيرًا.

عند غسل اليد اليسرى: اللهم لا تعطني كتابي بشمالي ولا وراء ظهري ولا تجعلها مغلولة إلى عنقي.

عند مسح الرأس: اللهم غشني رحمتك وبركاتك.

عند المسح الرجلين: اللهم ثبتني على الصراط يوم تزل فيه الأقدام، واجعل سعيي فيما يرضيك عني يا أرحم الراحمين.

عند الفراغ من الوضوء: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمدًا عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين.

دعاء دخول المسجد: بسم الله، والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك.

دعاء الخروج من المسجد: بسم الله، والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب فضلك.

دعاء عند الأذان: اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة؛ آتِ سيدَنا محمدًا الوسيلة والفضيلة والدرجة العالية الرفيعة، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته.

عن الاسلام وطن

شاهد أيضاً

الإنسان خليفة الله في الأرض (11)

عرضنا فيما مضى الحكمة من إيجاد الخلق، وتحدثنا عن أطوارِ الإنسان قبل وبعد إبرازه في …