Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
لِمَ نُعطي الدنية في ديننا؟! 1-2 - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

لِمَ نُعطي الدنية في ديننا؟! 1-2

مقولة سيدنا عمر بن الخطاب 0 قالها في وقائع صلح الحديبية، أي: لِمَ نُعطي النقيصة في ديننا. "البخاري ومسلم باب: صلح الحديبية".

تنزيل هذه المقولة على حوادث وأحداث حاضرة فإن التذكرة للخروج من العهدة ولإبراء الذمة تستوجب البوح بها..

الدكتور أحمد محمود كريمة 

لِمَ نُعطي الدنية في ديننا؟! 1-2

مقولة سيدنا عمر بن الخطاب 0 قالها في وقائع صلح الحديبية، أي: لِمَ نُعطي النقيصة في ديننا. "البخاري ومسلم باب: صلح الحديبية".

تنزيل هذه المقولة على حوادث وأحداث حاضرة فإن التذكرة للخروج من العهدة ولإبراء الذمة تستوجب البوح بها:

أولاً: تظاهرة سياسية مسماها (مواجهة أمريكية عربية إسلامية للإرهاب) فيها مسائل فقهية إسلامية منها:

1- ما مفهوم مصطلح الإرهاب الذي جمعت له حشود لمواجهته؟! والمؤسسات ذات العلاقة لم تتفق حتى الآن على مصطلح الإرهاب! لأن تعاريف ومفاهيم الإرهاب في الواقع تحمل معاني محددة ممن صدرت عنه، والواجب فهمها على مراد من صدرت عنه، ولا يقبل في العمل العلمي؛ لأنها ليست لها ضوابط أو قواعد يمكن ضبطها به، وهو أمر مقصود من الجهات أو الأشخاص الذين يضعونه؛ لأنهم يضعونه بمعطياتهم وتقديراتهم أو حسب مصالحهم لا باعتبار معطيات وتقديرات ومصالح الغير، وهذا الخلط بين دفاع مشروع وهجوم غير مشروع، وهذا واضح في التعامل الدولي لقضايا عديدة فهو بحسب الحسابات السياسية مشروع لقوم وغير مشروع لقوم لو تطابقت الظروف وتماثلت!، وهكذا تلعب المصالح والحسابات السياسية دورًا مهمًّا في المقابل مع مصطلح الإرهاب! فما المقصود من "الإرهاب" لهذه التظاهرة؟!.

2- حكم الاستعانة بغير مسلم في جهاد مشروع للمسلمين: اتفق الفقهاء على أن الإسلام شرط من شروط الجهاد([1]) والراجح عدم الاستعانة بغير مسلم في أعمال قتالية، ذهب إلى هذا المالكية والحنابلة في المشهور ومن وافقوهم – أي المنع مطلقًا – والشافعية لغير حاجة([2])، ومما استدلوا به:

أ- من القرآن الكريم: قول الله U: )الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِن كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِّنَ اللَّهِ قَالُوا ألَمْ نَكُن مَّعَكُمْ وَإِن كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا ألَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُم مِّنَ المُؤْمِنِينَ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ وَلَن يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى المُؤْمِنِينَ سَبِيلاً( (النساء: 141).

وجه الدلالة: الاستعانة بالكفار في القتال بأي نوع من الاستعانة يجعل للكافرين على المؤمنين سبيلاً، وهو محرم فيجب توقيه واجتنابه.

ب- من السنة النبوية: قول سيدنا رسول الله J: (لن أستعين بمشرك)([3]).

وجه الدلالة: قوله J: (لن أستعين بمشرك) يدل على عدم جواز الاستعانة بهم في القتال نكرة في سياق النفي فتفيد العموم.

دليل المعقول: بوجوه منها:

1- أن غير المسلم غير مأمون على المسلمين فأشبه المخذل والمرجف.

2- القاعدة الفقهية: (دفع المفاسد مقدم على جلب المصالح): فالاستعانة بغير مسلمين مفاسد لا تخفى فتدفع ولو أدت إلى جلب مصالح للمسلمين؛ لأن عداوتهم يقينية وسعيهم لمصالح المسلمين مظنونة أو متوهمة، واليقين يقدم على الظن.

3- عزة المسلمين وكرامتهم توجب عدم الاستعانة بغير المسلمين في أمور الجهاد حتى ولو وجدت ضرورة؛ لأن مواقفهم العدائية الباطنة والظاهرة لا تخفى على ذي بصر وبصيرة.

ومن مستندات ترجيح عدم الاستعانة بغير مسلمين في أعمال الجهاد، قول الله U: )لَوْ خَرَجُوا فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً وَلأَوْضَعُوا خِلالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ( (التوبة: 47).

وجه الدلالة: أي لأوضعوا الاختلاف فيكم أو شرعوا في تفريق جمعكم([4]).

مسألة موالاة غير المسلمين: من المقرر شرعًا تحريم وتجريم موالاة غير المسلمين عدا حدود العلاقات من التعايش معهم والتسامح والمحافظة على الحقوق وتأمين ضمانات العيش الكريم، أما جعلهم أولياء على المسلمين وقادة وأوصياء عليهم فإلى النصوص الشرعية:

قول الله U: )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُم مِّنَ الحَقِّ( (الممتحنة: 1)، )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُواًوَلَعِباً مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْوَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَوَاتَّقُوا اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ( (المائدة: 57)، )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ البَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ( (آل عمران: 118).

والموالاة الممنوعة هي التي يكون فيها:

أ- خذلان الدين الحق وإضعافه.

ب- إضاعة مصالح المسلمين.

ج- إيذاء المسلمين([5]).

مسألة إقامة غير مسلمين بشبه جزيرة العرب: الأصل المنع لقول سيدنا رسول الله J: (لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب)([6]).

وقد أوصى رسول الله J عند انتقاله بذلك([7])، ويرخص في السياسة المعاصرة بسفارات لدول غير إسلامية للمصلحة، وكذا الأعمال الدنيوية النافعة للمسلمين كإقامة مؤقتة تقدر بقدرها، وعليه فيحرم تمكينهم عسكريًّا وكل ما فيه هتك لخصوصية شبه جزية العرب.

البقية في العدد القادم

 



([1]) المغني 10/366.

([2]) حاشية الدسوقي 2/178، والمغني 10/456، ومغني المحتاج 4/204).

([3]) صحيح مسلم، كتاب الجهاد والسير.

([4]) تكملة المجموعة 19/280.

([5]) تفسير الألوسي 3/120، وتفسير المنار 3/278.

([6]) صحيح البخاري 4/99، وسنن البيهقي 9/207، وسنن أبي داود رقم 2635، وسنن الترمذي رقم 1531.

([7]) سبل السلام 4/62.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 03 آب/أغسطس 2017 13:35
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثامنة بعد المائة يوم الجمعة 3 ذوالحجة 1438هـ الموافق 25 أغسطس2017م.