Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 38

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 92

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
موضوعات الغلاف - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

موضوعات الغلاف

- مؤتمرات الاتحاد العالمى للطرق الصوفية فى مولد الإمام علىّ والإمام الحسين

- مؤتمرات الاتحاد العالمى للطرق الصوفية ومشيخة الطريقة العزمية فى موالد (الإمام أبى العزائم - السيدة آمنة - السيدة زينب) والإسراء والمعراج

 

- مؤتمر (الإرهاب.. أسبابه ونتائجه وعلاجه)

مؤتمرات الاتحاد العالمى للطرق الصوفية فى مولد الإمام علىّ والإمام الحسين

 

للمرة الثانية عشرة أشرقت شمس أول الأئمة من بيت آخرهم عليهم السلام، حيث اجتمع أحباب أهل البيت الكرام يوم الاثنين 13 رجب 1438هـ الموافق 9/4/2017م بمقر الطريقة العزمية للاحتفال بمولد أول الأئمة المجددين الإمام علىّ بن أبى طالب عليه السلام.

حيث أكد رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية سماحة السيد علاء أبو العزائم أن تفجير الكنائس ليس من تعاليم  الإسلام، مؤكدًا أن السلفية يخدمون الصهيونية والصليبية بهذه الحوادث التي تؤدي إلى شق الوحدة الوطنية.

وأشار سماحته إلى أن الإمام عليًّا هو أول من حارب سلفية زمانه، مؤكدًا أن إمام السلفية في القرن الأول كان معاوية بن أبي سفيان.

واستنكر سماحته ما يقوله السلفية والإخوان بأن الصوفية أو الشيعة أخطر على الإسلام من اليهود؛ لأن الله عز وجل حسم هذه المسألة وقدم اليهود على المشركين في العداوة للمؤمنين.

واعتبر أن تفجيرات الكنائس عملية موجهة للرئيس عبد الفتاح السيسي بعد نجاح زيارته إلى أمريكا، وطالب الجميع بالسير خلف الإمام عليٍّ؛ لأنه أول من حارب الإرهاب بمحاربته للخوارج.

ومن جانبه أكد الأمين العام للاتحاد العالمي للطرق الصوفية الدكتور عبد الحليم العزمي على أن الإمام عليًّا أول من حارب الإرهاب، إرهاب الجماعات وهو إرهاب الخوارج، وإرهاب الدولة وهو إرهاب الأمويين، موضحًا أنه لولا محاربته الخوارج لما عرفت الأمة أحكام التعامل معهم.

واستعرض العزمي نماذج من إسهامات الإمام علي في العلوم الطبيعية مثل: الذرة والجيولوجيا والفيزياء والحساب، موضحًا أن منهج أهل البيت هو الاهتمام بالعلماء، ولذلك خرج أغلب العلماء من مدرستهم؛ لأن هذا هو منهج بناء الأمم.

واستعرض فضيلة الشيخ قنديل عبد الهادي، لمحات من ولادة وتربية وأخلاق وإيمان الإمام عليٍّ، وسرد بعضًا من الدروس الأخلاقية في سيرته من خلال عرض أخلاقه مثل: الكرم والصدق والصبر والحلم والشكر، مؤكدًا أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم جاء بمكارم الأخلاق وحفظها أهل البيت.

وقد للحفل الدكتور محمود حسنين.

وللعام الحادي عشر على التوالى تم الاحتفال بمولد الإمام السبط أبى عبد الله الحسين عليه السلام بمشيخة الطريقة العزمية يوم الجمعة 8 من شعبان 1438هـ الموافق 5 مايـو 2017م.

حيث أكد سماحة رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية أن صوت الصوفية ضعيف رغم أن عددهم أكبر من السلفيين، وأنه لم يعد هناك وقت لحالة النوم التي يعيشون فيها، وقد جاء الوقت ليتحركوا للمشاركة في نهضة الأمة والدفاع عن أهل البيت.

ودعا سماحته الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطهير أمن الدولة من السلفية، وتطهير الإعلام من الدواعش أمثال: وليد إسماعيل، وعلاء السعيد، وحذر سماحته من لدغات الإخوان والسلفية في المجتمع المصري بسبب تركهم يندمجون بيننا.

وأضاف: نحن نمر بظروف صعبة هذه الأيام، ولا يوجد فكر مخلص لهذه الأمة؛ فالرئيس السيسي مخلص لكن من حوله لا رؤية لهم.

وأكد سماحته أنه لا نجاة لهذه الأمة إلا بمحبة أهل البيت، وترجمة هذه المحبة إلى عمل، فننصرهم بالعمل وتقدم الأمة وبناء حضارتها، والتخلق بأخلاق أهل البيت والتأدب بآدابهم.

وأشار سماحته إلى أن كثيرًا من الناس لا يعلمون شيئًا عن سيرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وبسبب الليالي المحمدية تعلموا كثيرًا، وتم تصحيح كثير من المفاهيم كإسلام أبي طالب، وعتاب رسول الله، وفي سيرة أهل البيت كانت الفائدة أكبر وأعم.

وحذر آل العزائم من تمكين المفصولين من الطريقة من حضور احتفالاتها في أي مكان؛ لأن غايتهم جمع المال وزرع الفتنة، مطالبًا  بعدم التواصل معهم على صفحات الفيس بوك.

وختم الحفل بالإنشاد من الشيخ كامل جاد والشيخ محمد حسنين والأستاذ محمد الكرار.

 

 

 

 

مؤتمرات الاتحاد العالمى للطرق الصوفية ومشيخة الطريقة العزمية فى موالد (الإمام أبى العزائم - السيدة آمنة - السيدة زينب) والإسراء والمعراج

فى حفل رائع بديع تحفه أنوار أهل البيت الكرام تم الاحتفال بمولد الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبى العزائم رضى الله عنه يوم الإثنين 27 رجب 1438هـ الموافق 24 أبريل 2017م بمشيخة الطريقة العزمية.

في البداية أكد الدكتور عمار علي حسن أن الإمام أبا العزائم كان متفردًا في زمانه وله إسهامات سياسية واجتماعية، وأنه لو أتيحت له الفرصة لطبق مشروعه بنجاح، لأنه كان مشروعًا كاملاً ومستقلاً ووطنيًّا، وهذا ما جعل الاستعمار يحاربه.

وأكد أن الواقع المصري في حاجة إلى إعادة مشروع أبي العزائم لمواجهة التطرف وطرح التسامح.

وعرض الشيخ عصام الصيفي التصوف في فكر الإمام أبي العزائم.

وعرض الشيخ سميح قنديل نماذج من عطاء الإمام أبي العزائم في العلوم الدينية والحال والأخلاق.

وعرض الشيخ قنديل عبدالهادي بعض إشارات التفسير عند الإمام أبي العزائم، واستعرض أسس التربية عند الإمام، وأكد أن الإمام أقر المنهج الصوفي لكنه ليس صوفيًّا.

وشدد الأمين العام للاتحاد العالمي للطرق الصوفية الدكتور عبد الحليم العزمي على العلاقة الكبيرة بين الصوفية والمسجد الأقصى، وبدأ السرد التاريخي من مساندة الصوفية لصلاح الدين الأيوبي من خلال الجهاد وتجهيز جيل النصر من أجل الفتح، ووصل بالسرد حتى الإمام أبي العزائم، ودوره في التنبيه والتوعية من تحويل فلسطين لوطن قومي لليهود.

وأوضح العزمي أن الطريقة العزمية استمرت في دعم القضية الفلسطينية من خلال الجهاد في عهد السيد أحمد خليفة الإمام، ثم تجهيز المقاتل في عهد السيد عز الدين وستستمر فيها حتى تأتي مرحلة تحرير الأقصى، مؤكدًا أن الله جعل الجيلاني قديمًا سببًا في استرداد الأقصى وجعل أبا العزائم حديثًا، ولكل منهم دورًا في تأهيل جيش الفتح.

وكان الاحتفال قد بدأ بالقرآن الكريم من الشيخ محسن الشناوي، وقدَّم له الأستاذ أحمد حسنين والشيخ أيمن فاورق، وتخلله الإنشاد الديني من الشيخين كامل جاد ومحمد حسنين.

وللعام الثامن على التوالى تم الاحتفال للمرة الأولى فى تاريخ العالم الإسلامى بميلاد السيدة آمنة بنت وهب عليها السلام

وكذلك الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج يوم الأحد 26 رجب 1438هـ الموافق 23 أبريل 2017م، بمسجد الإمام أبي العزائم بالقاهرة.

وفي كلمته أكد الشيخ السيد شبل أن الإسراء والمعراج كان حدثًا فوق العقل، ولم يكن مجرد تسرية عن الحزن، وإنما كان ليتخلق النبي بأخلاق الله وصفاته.

وأكد الدكتور إسلام النجار أن الإسراء والمعراج جاء ليصحح فساد العقيدة والعبادة والمعاملة والفساد الأخلاقي، واستعرض الدكتور جمال أمين بعض المشاهد في سورتي الإسراء والنجم.

وأكد الدكتور عبد الحليم العزمي أن احتفال الطريقة العزمية بالسيدة آمنة بنت وهب عليها السلام يعد تفردًا في التاريخ الإسلامي، وهو خصوصية للسيد علاء أبي العزائم، وعرض دليل إيمان والدي المصطفى من آية الإسراء: (وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا).

وأكد سماحة شيخ الطريقة العزمية أن هناك تشابهًا كبيرًا بين السلفية والحشاشين، في استغلالهم ظروف الشباب لتحقيق مصالح خاصة بهم، ولام الصوفية على تقصيرهم في أداء دورهم.

وكان الحفل قد بدأ بالقرآن الكريم من الشيخ محمد حسنين، وقام بالإنشاد الدكتور جمال أمين، وقدم له الشيخ أيمن فاروق.

وأقيم الاحتفال بميلاد السيدة زينب رضي الله عنها، يوم الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق 25 أبريل 2017م حيث عرض الدكتور أحمد حسنين بعضًا من مواقفها وقصة ميلادها وتسميتها ودورها الكبير في كربلاء مع أخيها الإمام الحسين.

وعرض الشيخ السيد شبل بعض مآسي كربلاء ودور السيدة زينب، وحمَّل أتباع أهل البيت ما حدث لخذلانهم في نصرتهم.

وعرض الدكتور عبد الحليم العزمي كيف صُنعت السيدة زينب على عين رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكيف رباها أبواها، ودورها في كربلاء وما بعدها، واختيارها مصر لأن مصر دولة لن تتغير في حب أهل البيت.

وقال سماحة شيخ الطريقة العزمية: إن حب الأقوال مع أهل البيت لا يجدي، وأنه لا بد من ترجمة الحب لعمل، موضحًا أننا لو كنا نحب أهل البيت ما سمحنا بظهور الخوارج، مؤكدًا على أهمية تربية جيل استرداد المسجد الأقصى.

وكان الحفل قد بدأ بالقرآن الكريم وتخلله الإنشاد من الشيخ محمد حسنين، وقدم له الشيخ أيمن فاروق.

 

مؤتمر (الإرهاب.. أسبابه ونتائجه وعلاجه)

عقدت مشيخة الطريقة العزمية مؤتمر (الإرهاب.. أسبابه ونتائجه وعلاجه) يوم الجمعة 21 أبريل 2017م بقاعة الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبي العزائم.

في البداية أكد سماحة شيخ الطريقة العزمية السيد محمد علاء الدين ماضي أبو العزائم على العلاقة الطيبة بين المسلمين والمسيحيين ضاربًا المثل بتعامل النبي مع نصارى نجران.

كما أكد سماحته على علاقة النسب القوية بين المسيحيين والمسلمين، موضحًا أن محاولة بث الفرقة بين عنصري الأمة سببها فرق الملك في الإسلام والتي كان بدايتها بني أمية حتى السلفية والإخوان.

وانتقد سماحته تحدثهم بشكل مستمر عن جهنم حتى يكره الناس لقاء الله، وعملهم على عدم معرفة الناس بأن العلم والأخلاق يدخلان الجنة، والتركيز فقط على الجهاد بمفهومهم الخاطئ، مؤكدًا على ضرورة تصحيح مثل هذه المفاهيم.

وطالب سماحته الدولة بمساندة الصوفية؛ لأنها أساس الأمن والسلم الاجتماعي.

ومن جانبها شكرت الكاتبة فاطمة ناعوت السيد علاء أبا العزائم على تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الدين، مؤكدة على أن القرآن عصم النفس البشرية جميعًا سواء المسلم أو غير المسلم.

وأوضحت ناعوت أن العنصرية متغلغلة في نفوس الشعب المصري دون وعي، وقد تم زرعها بفعل فاعل من أجل إفساد الهوية الوطنية.

ومن جانبه أكد نائب مجلس النواب السابق محمد أنور السادات أن الاعتداء على الكنائس متكرر ويحتاج إلى وقفة من المجتمع بأسره، موضحًا أن الطرق الصوفية لم تعد مؤثرة، وأنه لا بد من تحركها للقيام بدورها.

واقترح أن يتم سن قانون لمحاسبة جرائم العنف الطائفي، وأن تحدث ثورة حقيقية في الأزهر دون هدم مؤسساته.

وشارك بالحديث الأستاذ عصام نظمي إسكندر الذي أكد على أهمية بث ثقافة المحبة في المجتمع المصري.

وعرض الدكتور عبد الله كامل أخلاق التصوف في التعامل مع الغير.

وعرض الدكتور عبد الحليم العزمي الأمين العام للاتحاد العالمي للطرق الصوفية دور التصوف في علاج التطرف وبث التسامح والسلام في المجتمع.

وأكد العزمي أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حزن لإفلات نفس منه إلى النار بسبب عدم إسلامها، وأن المسلم لا يفرح في موت غير المسلمين.

وأشار العزمي إلى أن الصوفية ساروا على هذا النهج ونشروا الإسلام بلا حرب، مؤكدًا أن أكبر خطأ وقعت فيه الأمة أن اعتبرت الخوارج والسلفية علماء.

وطالب المجتمع بأن يتعامل مع أكبر رأس في السلفية على أنه جاهل، مؤكدًا أنهم ليسوا طلاب دين ولا آخرة ولا إله، والدين فقط وسيلتهم للوصول للكرسي، وأنه لا علاج لهم إلا ما قاله النبي صلى الله عليه وآله وسلم: (لإن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد).

وأشار إلى أن محاربة التطرف تكون بالأزهر بتكوينه: الأشعري عقيدة، المذهبي فقهًا، الصوفي أخلاقًا، وبمساعدة الطرق الصوفية.

وعرف الدكتور سمير راغب الإرهاب، وأن هدفه هو التأثير المعنوي على نفوس الناس لبث الرعب وعدم الثقة في قلوبهم.

وأكد اللواء جلال الغريب أن الحوار مع الإرهابي لن يجدي، موضحًا أن الهدف في هذه المرحلة هو إعادة بناء الدولة، مؤكدًا أن هناك دورًا كبيرًا يقع على عاتق المجلس الأعلى لمحاربة الإرهاب والتطرف، وأن أحد أهم أولولياته ستكون إعادة بناء المجتمع.

وأكد فضيلة الشيخ عبد اللطيف الجوهري شيخ الطريقة الجوهرية أن مواجهة الإرهاب يبدأ من الأسرة، وأنه لا بد من مراقبة النشئ منذ الصغر، وتقديم القدوة الحسنة لهم.

 

وختم المؤتمر بإلقاء قصيدة أمير الشعراء أحمد شوقي عن الوحدة الوطنية من الشيخ هاني الإمبابي شيخ الطريقة الإمبابية.

Rate this item
(5 votes)
  • Last modified on الخميس, 01 حزيران/يونيو 2017 16:35
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت السادسة بعد المائة يوم الجمعة 7 رمضان 1438هـ الموافق 2 يونيه 2017م، والسابعة بعد المائة يوم الجمعة 6 شوال 1438هـ الموافق 30 يونيه 2017م.

وسيقام بمشيخة الطريقة العزمية مولد الإمام الحسن عليه السلام وذكرى غزوة بدر الكبرى يوم الأحد 16 رمضان 1438هـ الموافق 11 يونيه 2017م