Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
دور المؤسسات الدينية في مواجهة ظاهرة الإرهاب (3) - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

دور المؤسسات الدينية في مواجهة ظاهرة الإرهاب (3)

في كل حين يحدث حادث إرهابي يستهدف أبناء الوطن من رجال الأمن أو الجيش أو المواطنين من الأبرياء، بل  أصبحت العمليات الإرهابية خطرًا داهمًا يستهدف العديد من الدول العربية والغربية...

الدكتور سامي عوض العسالة

 

دور المؤسسات الدينية في مواجهة ظاهرة الإرهاب (3)

بقية المبحث الأول التعريف بالإرهاب وأنواعه وأسبابه ونشأته

تاريخ  الغلو والتطرف:

هذا الغلو في التدين، يستمد وجوده من فكر الخوارج، الذين خرجوا في خلافة علـي بن أبـي طـالب – رضى الله عنه -، وقاتلهـم عندما تركوا قتال الكفار وأعداء الدين، إلى قتال المؤمنين والصحابة الطاهرين، بحجج ضعيفة، وانحراف وغلو في الدين، هذا الفكر الذي تسلل إلى العالم الإسلامي، فأحاط الأمة الإسلامية بجو من الإرهاب، وحَمَلَ شعارات التفكير والتشريك والتحقير. هذه الشعارات التي لا تخرج في حقيقتها عما قاله الخوارج في صدر الإسلام، الذين وقعوا في الغلو والتطرف، والتحريف والتأويل الفاسد، والتدين المغشوش، فاستباحوا دماء وأموال غيرهم. وذلك بعد أن زين لهم سوء عملهم فرأوه حسنًا، وضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعًا.

وقد تنبأ بهم النبي – صلى الله عليه وسلم – فقال: (يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه في شيء، يقرأون القرآن لا يجاوز تراقيهم، يحسبونه لهم وهو عليهم)، (ليس قراءتكم إلى قراءتهم بشيء، ولا صلاتكم إلى صلاتهم بشيء ولا صيامكم إلى صيامهم بشيء)، (يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية)، (يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان)([1]).

ورؤوس الفتن من خلف الخوارج كالوهابية هم الذين بذروا بذور الغلو والتطرف في عقول شبابنا المسلم بخبث ودهاء وحرصوا على تنمية هذه البذور لتكبر وتنمو، ورموا لها بالوقود لتظل متأججة ملتهبة.

الفرق بين الإرهاب الفكرى والإرهاب الجسدى:

عرف الإرهاب بأنه: " عنف منظم ومتصل بقصد خلق حالة من التهديد العام الموجه إلى دولة أو جماعة سياسية، والذي ترتكبه جماعة منظمة بقصد تحقيق أهداف سياسية"([2]).

وليس الإرهاب المسلح هو الخطر الوحيد الذي يهدد البلاد والعباد وإنما الإرهاب الفكري هو الأشد خطرًا على المجتمع.

ولا شك أن الإرهاب الفكرى طريق إلى الإرهاب الجسدى، و بدأ به ثم ما لبث أن نما وتتطور حتى صار مجسدًا فى القتل والعنف،وهذه نتيجة طبيعية. وإن الإرهاب الفكري نتيجة من نتائج التشدد والغلو في الدين.

ثم بعد ذلك تكون المرحلة الثانية التى تتمثل فى " تجاوز مرحلة التطرف إلى مرحلة أخرى تنطوي على فرض الرأي أو المعتقدات بالقوة، أو بمعنى آخر فـإنه إذا كـان التطرف يقوم على العنف الفكري فإن الإرهاب يعتمد على العنف المادي.

المبحث الثاني  إسهام المؤسسات الدينية في محاربة الفكر المتشدد

المطلب الأول

الأزهر الشريف ومؤسساته

مشيخة الأزهر([3]).

جامعة الأزهر([4]).

مجمع البحوث الإسلامية([5]).

هيئة كبار علماء الأزهر([6]).

دور الأزهر فى الرد على الفكر المخالف: 

1- إصدار الكتب التي ترد على الأفكار المنحرفة والمتشددة: 

كتاب " بيان للناس من الأزهر الشريف ": 

من أروع ما قام به الأزهر وأصدره كتاب " بيان للناس من الأزهر الشريف " حيث تعرض هذا الكتاب لمفاهيم عديدة وبين رأى الأزهر فيها بوضوح .

ـ تعرض الكتاب لمعنى الانحراف ، كما تعرض للانحراف الفكرى.

ـ كما بيَّن أن أخطر أنواع الانحراف هو انحراف الفكر.

ـ وتعرض الكتاب أيضًا لتاريخ التطرف وأسباب الانحراف وعلاجها. 

ـ ثم بدأ الكتاب علاج الانحراف، وذلك بعلاج أسبابه ودواعيه.

ـ وقد بيَّن الكتاب أن الأزهر كمؤسسة دينية وجهاز تعليمى وإعلامى، يعنى بالدعوة إلى الفضيلة ومحاربة الرذيلة، ويقاوم الانحراف ويعالج التطرف، ولكن ليس الدور قاصرًا على الأزهر وحده، فلا بد من الأجهزة الأخرى أن تقوم بدورها وبمسئوليتها.

 



([1]) رواه البخاري في كتاب بدء الخلق وعلامات النبوة، والنسائي في خصائصه ص 43، 44، ومسلم في صحيحه في كتاب الزكاة باب التحذير من زينة الدنيا، وأحمد في مسنده حـ1 ص78، 88، 91، وابن ماجة في صحيحه باب ذكر الخوارج، والحاكم في المستدرك حـ2 ص145 وقال حديث صحيح على شرط مسلم. وتاريخ بغداد للخطيب البغدادي حـ1 ص159، وأبو نعيم في الحلية حـ4 ص 186، وكنز العمال حـ1 ص 92.

([2]) عز الدين. أحمد جلال، الإرهاب والعنف السياسي، القاهرة، دار التراث، 1986، ص 49.

([3]) بنت الدولة الفاطمية سنة 972م جامع الأزهر المأخوذ من اسم فاطمة الزهراء جدة الفاطميين، وقد أسس ليكون منطلقًا لدعوتهم، وما لبث الأزهر أن تحول بعد سقوط الدولية الفاطمية على يد الدولة الأيوبية سنة 1172م إلى أعلى مؤسسة إسلامية سنية لا في مصر فحسب بل وفي العالم الإسلامي. وكان للأزهر ناظر حتى أصدر السلطان العثماني سليمان القانوني فرمانًا بضرورة تنصيب شيخ للأزهر يختاره العلماء. وقد تم اختيار الشيخ محمد بن عبد الله الخراشي توفي 1690م. وقد تولى المشيخة حتى الآن 45 شيخًا.

([4]) جامعة الأزهر هي المؤسسة الدينية العلمية الإسلامية العالمية الأكبر في العالم وثالث أقدم جامعة في العالم بعد جامعتي الزيتونة والقرويين، وهي توجد في القاهرة في مصر.

([5]) مجمع البحوث الإسلامية هو الهيئة العليا للبحوث الإسلامية، وتقوم بالدراسة في كل ما يتصل بهذه البحوث، وتعمل على تجديد الثقافة الإسلامية وتجريدها من الفضول والشوائب وآثار التعصب السياسي والمذهبي، وتجليتها في جوهرها الأصيل الخالص، وبيان الرأي فيما يَجِدُّ من مشكلات مذهبية أو اجتماعية تتعلق بالعقيدة، وحمل تبعة الدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة. ومجمع البحوث الإسلامية يؤدي رسالته في إطار الرسالة الشاملة للأزهر الشريف من خلال مجلسه ولجانه وإداراته المتعددة.

([6]) هيئة كبار علماء الأزهر هي أعلى مرجعية دينية تابعة للأزهر الشريف بمصر. أنشئت عام 1911م في عهد مشيخة الشيخ سليم البشري، ثم تم حلها عام 1961م في عهد الرئيس جمال عبد الناصر. وأعيد إحياؤها عام 2012م في عهد شيخ الأزهر الإمام الشيخ أحمد الطيب، ومن أهم  أدوارها اختيار شيخ الأزهر ومفتى الجمهورية.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 04 أيار 2017 09:29
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الخامسة بعد المائة يوم الجمعة 9 شعبان 1438هـ الموافق 5 مايو 2017م، والسادسة بعد المائة يوم الجمعة 7 رمضان 1438هـ الموافق 2 يونيه 2017م.

وسيقام بمشيخة الطريقة العزمية مولد الإمام الحسين عليه السلام يوم الجمعة 9 شعبان 1438هـ الموافق 5 مايو 2017م