Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
البراهين الساطعة على وجود رأس الإمام الحسين بأرض مصر 22 - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

البراهين الساطعة على وجود رأس الإمام الحسين بأرض مصر 22

أما ميل علىِّ بن أبى طالب للخلافة - ولو إلى حد ما - فكان بدليل رضاه أن يكون أحد النفر الستة أصحاب الشورى الذين وكل عمر إليهم اختيار خلف له من بينهم. على أن يتم ذلك عقب دفنه بثلاثة أيام...

المستشار رجب عبد السميع والأستاذ عادل سعد 

 

البراهين الساطعة على صحة دخول ووجود رأس

الإمام الحسين بأرض مصر 22

بقية: رد شبهة كذب المشهد العسقلانى

بقية: طموح الهاشميين (عباسيين وعلويين) فى الخلافة:

أما ميل علىِّ بن أبى طالب للخلافة - ولو إلى حد ما - فكان بدليل رضاه أن يكون أحد النفر الستة أصحاب الشورى الذين وكل عمر إليهم اختيار خلف له من بينهم. على أن يتم ذلك عقب دفنه بثلاثة أيام.

وبقوله – لما عزموا على بيعة عثمان –: لقد علمتم أنى أحق الناس بها من غيرى. ووالله لأسلمن ما سلمت أمور المسلمين. ولم يكن فيها جور إلا علىَّ خاصة. التماسًا لأجر ذلك وفضله وزهدًا فيما تنافستموه من زخرفة وزبرجه([1]).

وبأنه قد صح عنه أنه كان يرى أولويته بهذا الأمر من غيره محتجًّا (بأنه وأهل بيته الثمرة. وقريش الشجرة. والثمرة خير ما فى الشجرة)([2]).

وبقوله لسعد بن أبى وقاص حين خلا به: )اتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا( (النساء: 1). أسألك برحم ابنى هذا من رسول الله J. وبرحم عمى حمزة منك ألا تكون مع عبد الرحمن لعثمان – لمصاهرتهما – ظهيرًا علىَّ. فإنى أدلى بما لا يدلى به عثمان.

وبقوله لعبد الرحمن بن عوف – حين بايع عثمان فى حضرة علىٍّ وغيره –: حبوت عثمان حبو دهر ليس هذا أول يوم تظاهر تم فيه علينا. فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون. والله ما وليت عثمان إلا ليرد الأمر إليك. والله كل يوم هو فى شأن ... سيبلغ الكتاب أجله([3]).

وبقوله: (خدعة أيما خدعة)([4]) حينما جلس عثمان للبيعة فبايعه الناس وتلكأ هو فترة قصيرة. سرعان ما عاد بعدها يشق الناس. وبايع عثمان على أثر قول عبد الرحمن بن عوف ساعتئذ: )فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِوَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا( (الفتح: 10).

وبدليل ما عبَّر به المؤرخ المسعودى – عما ذكرته الراوندية شيعة ولد العباس بن عبد المطلب من أهل خراسان وغيرهم – من (أن رسول الله J قبض. وإن أحق الناس بالإمامة بعده العباس بن عبد المطلب؛ لأنه عمه ووارثه وعصبته لقول الله U: )وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ( (الأنفال: 75) وإن الناس اغتصبوه حقه وظلموه أمره إلى أن رده الله إليهم. وتبرءوا من أبى بكر وعمر 5 وأجازوا بيعة علىِّ بن أبى طالب 0 بإجازته لها. وذلك لقوله: (يا بن أخى هلم إلىَّ أن أبايعك. فلا يختلف عليك اثنان).

وأخيرًا بدليل قول داود بن علىٍّ العباسى على منبر الكوفة يوم البيعة لأبى العباس عبد الله أول خليفة عباسى سنة 132 هـ 749 م: يا أهل الكوفة. لم يقم فيكم إمام بعد رسول الله J إلا علىُّ بن أبى طالب. وهذا القائم فيكم – يعنى أبا العباس عبد الله بن محمد بن علىِّ بن عبد الله بن العباس([5]).

ونفهم من تضامن أبناء العباس مع علىِّ بن أبى طالب فى إبان خلافته يعملون له على الولايات مدى تشوف أولئك الهاشميين للخلافة والحرس عليها. فقد كان عبد الله بن العباس عامله على البصرة، وعبيد الله بن العباس عامله على اليمن، وقثم بن العباس عامله على مكة والطائف، وتميم ابن العباس عامله على المدينة المنورة([6]).

هذا. ولا يفوتنا أن نوضح أننا نميل إلى أن الموقف بين علىِّ بن أبى طالب وسعد بن أبى وقاص بشأن اختيار عثمان بن عفان للخلافة دون علىٍّ، قد ترك آثارًا بغيضة منذ ذلك الوقت سنة [23 هـ 643 م] ظلت تنمو بين بنيهما وربما كان من نتائجها استشهاد الإمام الحسين بن علىِّ بن أبى طالب [سنة 61 هـ سنة 680 م] وأنصاره بسهل كربلاء بالكوفة فى العراق على يد خصومه من جند الأمويين وقادتهم الذين كان منهم يومئذ عمر بن سعد بن أبى وقاص الذى لم تأخذه فى قتل الحسين وشيعته يومئذ لومة لائم.

علاقة الوفاق والشقاق بين الخلفاء الأمويين (فى الشرق) والعباسيين ذوى الدعوة للرضا من آل البيت:

يرجع نسب العباسيين إلى العباس ابن عبد المطلب – عم النبى J، ووالد ترجمان القرآن والمحدث الورع عبد الله بن العباس، وعم الإمام علىِّ ابن أبى طالب 0 وكرم الله وجهه.

وبعد استشهاد (الإمام علىٍّ) وإجراء الصلح بين معاوية والحسن [سنة 41 هـ 661م] تم التراضى أيضًا بين معاوية وعبد الله بن العباس على حسم النزاع ورأب الصدع، ظل هذا العباسى على علاقة طيبة بالأمويين فلم يعمل ضدهم إلا خفية.

ولما توفى [سنة 68 هـ 687 م] بالطائف بالحجاز جاء من بعده ابنه علىُّ بن عبد الله بن العباس فكان على نهجه فى الورع ولم يفعل سوى ما كان أبوه يفعله، ثم إنه فى عهد الخليفة الأموى عبد الملك بن مروان أتاه وهو حاج [سنة 75 هـ 694 م] – أى فى موسم الحج بالحجاز عامئذ – وذم إليه عبد الله بن الزبير وأعلمه بما كان أبوه عبد الله بن العباس وأهل بيته قد لاقوه منه فى الحجاز – عش الهاشميين – لامتناعهم عن بيعته، وأن أباه عبد الله أوصاه أن يلحق بالخليفة عبد الملك فسر هذا الخليفة الأموى من لقائه، وأعجب بحديثه؛ لأنه كان بطبعه يميل إلى محاسنة الهاشميين (عباسيين وعلويين) فقد كتب ذات مرة إلى عامله على العراق الحجاج بن يوسف الثقفى يقول: (جنبنى دماء آل أبى طالب) وكان من بين وصاياه لما احتضر أن قال لابنه الوليد: (... وانظر إلى ابن عمنا علىِّ ابن عبد الله بن عباس فإنه قد انقطع إلينا بمودته ونصيحته، وله نسب وحق، فصل رحمه، واعرف حقه).

ونتيجة لهذا اللقاء الذى تم بين الخليفة الأموى عبد الله بن مروان، وعلىِّ بن عبد الله بن عباس أحسن الخليفة إجابته وحمله وعياله من الحجاز إلى الشام حيث أنزله دارًا بالعاصمة دمشق وأجرى عليه رزقًا، ثم بعد فترة طلب علىٌّ إلى الخليفة عبد الملك قرية اسمها (الحميمة أو كداد) بشرق الأردن فى تلك الأرض الجبلية (أرض الشراة) الكائنة بين جزيرة العرب والشام عند أذرح على طريق الحاج الآتى من الشام جنوب فلسطين وقرب العقبة - فلبى رغبته وأقطعه إياها [سنة 85 هـ سنة 704 م] ومنحه مالاً ابتنى به قصرًا فيها، والتحقت به هناك جماعة من أسرته فعمروها وأصبحت وطنًا لهم فى الشام بدلاً من الطائف فى الحجاز فانتقل إليها بأسرته فولد له فيها معظم أولاده فكانوا اثنين وعشرين ولدًا، وإحدى عشرة بنتًا كانوا هم أهل البيت العباسى([7]).

 



([1]) نهج البلاغة، ج 1، ص 135 لابن أبى الحديد، ط ثالثة، القاهرة، 1321 هـ.

([2]) فجر الإسلام، للدكتور أحمد أمين، ص 266 ط. خامسة لجنة الترجمة والنشر، القاهرة 1956م.

([3]) الطبرى، ج 3، ص 297.

([4]) المصدر نفسه، ج 3، ص 302، 477.

([5]) مروج الذهب للمسعودى، ج 2، ص 200 ط. البهية بالقاهرة، 1927 م.

([6]) الكامل لأبن الأثير، ج 3، ص 153 ط. أولى الأزهرية بالقاهرة، 1883 م.

([7]) دراسات فى التاريخ الإسلامى للدكتور محمود محمد زيادة، ج 3، ص 17 ط. دار التأليف بالمالية بمصر، 1968 م.

 

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 24 آب/أغسطس 2017 15:20
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثامنة بعد المائة يوم الجمعة 3 ذوالحجة 1438هـ الموافق 25 أغسطس2017م.

وستقام الليلة الختامية لمولد العارف بالله فضيلة الشيخ طاهر مخاريطة يوم الخميس 23 ذو الحجة 1438هـ الموافق 14 سبتمبر 2017م بمسجده الكائن بمحافظة الإسماعيلية.