Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
البراهين الساطعة على وجود رأس الإمام الحسين بأرض مصر 18 - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

البراهين الساطعة على وجود رأس الإمام الحسين بأرض مصر 18

 إن كان صحيحًا كما روى البخارى فى تاريخه: أن عبيد الله بن زياد أتى برأس الحسين بن علىٍّ فجعل فى طست، فجعل ينكت وقال فى حسنه شيئًا، فقال أنس: كان أشبهم برسول الله J وكان مخضوبًا بالوسمه. أ.ﻫ...

المستشار رجب عبد السميع والأستاذ عادل سعد 

 

البراهين الساطعة على صحة دخول ووجود رأس

الإمام الحسين بأرض مصر 18

بقية: رد شبهة أن يزيد لم ينكت بثنايا الحسين 0 وحسن معاملته لآله

بقية: 4- أما ما ذكره ابن تيمية من أن يزيد تبين حسن معاملته لآل الحسين 0 وتألمه وبكائه على قتله فذلك مردود عليه بأن:

ﻫ- أما ما قيل فى أن يزيد له الفضل فى رياسته غزوتى القسطنطينية وأنه ضمن الجيش الذى يغزوها فهو مغفور له، فذلك مردود عليه أن رسول الله J قال: (أول جيش) ويزيد لم يكن فى أول جيش وإنما جاء فى جيش المدد الذى أتى بعده، وأنه ذهب مكرهًا، فقد قال ابن الأثير فى [الكامل ج 3 ص 197] فى ذكر غزوة القسطنطينية: سيَّر معاوية جيشًا إلى بلاد الروم فجعل عليهم سفيان بن عوف وأمر ابنه يزيد بالغزاة معهم فتثاقل واعتل فأمسك عنه أبوه، فأصاب الناس فى غزاتهم جوع ومرض شديد، فأنشد يزيد يقول:

ما أن أبالى بما لاقت جموعهم

بالفرقدونه من حمل ومن موم

إذا اتكأت على الأنماط مرتفقًا

بديـر مران عندى أم كلثوم

وأم كلثوم امرأته، فبلغ معاوية شعره فأقسم عليه ليلحق بسفيان فى أرض الروم ليصيبه ما أصاب الناس، فسار ومعه جمع كثير أضافهم إليه أبوه. أﻫ.

وعليه فإن الحديث لا ينطبق عليه ولكن على أول جيش وليس ثانيه.

كما أنه من جانب آخر فإن ظاهر الحديث أن يزيد سواء أأمر بقتل الحسين أم لم يأمر فهو مغفور له، ومغفور له كل ما ارتكبه من المعاصى حتى هتك الأعراض والنهب والقتل فى واقعة الحره وغيرها؛ لأنه رئيس الجيش المذكور وليس ذلك معنى الحديث، بل معناه أن أول جيش للمسلمين يغزو مدينة قيصر مغفور لهم من الذنوب ما تقدم تلك الغزوة، وأخو هذا الحديث قول النبى J: (لعل الله اطلع على أهل بدر فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم) قال الحافظ ابن الجوزى فى [صيد الخاطر ص 319]: ينبغى أن يعلم أن معنى الحديث لتكن أعمالكم المتقدمة ما كانت فقد غفرت لكم، فأما غفران ما سيأتى فلا يتضمنه ذلك، أتراه لو وقع من أهل بدر - وحاشاهم - الشرك إذ ليسوا بمعصومين أما كانوا يؤاخذون به؟ فكذلك المعاصى. أﻫ.

وورد فى كتاب ميزان الاعتدال للذهبى: (أن ثور بن يزيد الكلاعى راوى حديث أول جيش يغزو القسطنطينية مغفور له ما يلى: قال ابن معين: ما رأيت أحدًا يشك أنه قدرى وهو صحيح الحديث .. وكان ضمرة يحكى عن ابن أبى رواد أنه أتاه من يريد الشام قال: أن بها ثورًا فاحذر أن ينطحك بقرنيه .. وقال أحمد بن حنبل: كان ثور إذا ذكر عليًّا قال: لا أحب رجلاً قتل جدى .. وقال مسهر وغيره: كان الأوزاعى يتكلم ويهجوه .. وقال مسهر عن عبد الله بن سالم: أدركت أهل حمص وقد أخرجوا ثور بن يزيد وأحرقوا داره لكلام فى القدر)([1]).

وقال الحافظ بالتهذيب([2]): (.. ويقال أنه كان قدريًّا وكان جده قتل يوم صفين مع معاوية، فكان ثور إذا ذكر عليًّا قال: لا أحب رجلاً قتل جدى .. وقال أبو مسهر وغيره: كان الأوزاعى يتكلم فيه ويهجوه .. وقال أبو مسهر عن عبد الله ابن سالم: أدركت أهل حمص وقد أخرجوا ثور بن يزيد وأحرقوا داره لكلامه فى القدر).

أقول: كيف فاسد العقيدة وقدرى ويكون حديثه صحيح كما يدعى ابن معين؟، وما هو أكثر إثارة للريبة يخرج له البخارى حديث أن أول من يغزو قسطنطينية مغفور له، وهو إشارة إلى يزيد بن معاوية، والمعروف من ثور الكلاعى أنه يبغض علىَّ بن أبى طالب وهو من النواصب، وكيف يكون حديثه صحيحًا، والإمام علىٌّ يقول ما جاء بالصحيح: أنه لعهد النبى الأمى أنه لا يحبنى إلا مؤمن ولا يبغضنى إلا منافق. وهل رواية المنافق صحيحة كما حاول البعض أن يبين أن حديثه صحيح بالرغم من أنه فاسد العقيدة([3]).

و- ولا خلاف إطلاقًا على إنكار إمامة يزيد، فأهل السنة متفقون على إنكار خلافته، سئل أحمد بن حنبل عن يزيد فقال: هو الذى فعل ما فعل، فقال له صالح: إن قومًا ينسبوننا إلى تولى يزيد، فقال: يا بنى وهل يوالى يزيد أحد يؤمن بالله واليوم الآخر، فقال ابنه: ولم لا تلعنه؟ قال: كيف لا ألعن من لعنه الله، إذ قال تعالى: ]فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِى الأَرْضِ وَتَقْطَعُوا أَرْحَامَكُمْ[ (محمد: 22).

ز- روى اليعقوبى والكندى وغيرهما أن معاوية بن يزيد بن معاوية خطب فى الناس قائلاً: (أيها الناس إنَّا بُلينا بكم وبُليتم بنا، فما نجهل كراهيتكم لنا وطعنكم علينا، ألا وأن جدى معاوية ابن أبى سفيان نازع الأمر من كان أولى به منه فى القرابة برسول الله وأحق فى الإسلام، سابق المسلمين وأول المؤمنين، وابن عم رسول رب العالمين، وأبا بقية خاتم المرسلين، فركب منه ما تعلمون، وركبتم منه ما لاتنكرون، حتى أتته منيته وصار رهنًا بعمله، ثم قلد أبى وكان غير خليق للخير، فركب هواه واستحسن خطأه، وعظم رجاؤه فأخلفه الأمل، وقصر عنه الأجل، فقلت منعته وانقطعت مدته، وصار فى حفرته رهينًا بذنبه، وأسير بجرمه ثم بكى وقال: إن أعظم الأمور علينا علمنا بسوء مصرعه وقبح منقلبه، وقد قتل عترة الرسول J وأباح الحرمة وحرق الكعبة، وما أنا بالمتقلد أموركم ولا المستحل تبعاتكم فشأنكم وأمركم)..

 



([1]) ميزان الاعتدال، ج 1 ص 381 رقم 1607.

([2]) تهذيب التهذيب 1/576 رقم 902.

([3]) البخارى بين القبول والرفض للحاج القدس، 2009م.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 04 أيار 2017 09:26
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الخامسة بعد المائة يوم الجمعة 9 شعبان 1438هـ الموافق 5 مايو 2017م، والسادسة بعد المائة يوم الجمعة 7 رمضان 1438هـ الموافق 2 يونيه 2017م.

وسيقام بمشيخة الطريقة العزمية مولد الإمام الحسين عليه السلام يوم الجمعة 9 شعبان 1438هـ الموافق 5 مايو 2017م