جولة مع أخبار الوطن الإسلامي

·        تيران وصنافير.. مشهد مرتبك!!

·        الوجه القبيح لجماعات العنف بأفريقيا الوسطى

·        أسقف كاثوليكي يحذر: أوربا ستصبح مسلمة خلال 10 سنوات

·        الاتحاد والأوربي يرفض نقل أية سفارة للقدس

·        اليونيسيف تندد بالانتهاكات ضد أطفال اليمن

·        الاحتلال اعتقل 590 فلسطينيًّا خلال يناير الماضي

·        المستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى

·        11 يهوديًّا في إدارة ترامب

·        إعادة فتح مسجد كيبيك وكنديون يتضامنون بسلسلة بشرية

 

·        الصرب يحتفلون بذكرى إبادة المسلمين

الدكتور نبيل فوزي

Eبعد حكم الإدارية العليا!!

تيران وصنافير.. مشهد مرتبك!!

ربما كانت أخطر نتائج قضية «تيران وصنافير» أنها أدت - ضمن ما أدت - إلى ارتباك المشهد المصرى، المرتبك من الأساس، خصوصًا على صعيد العلاقات المصرية - السعودية (الخليجية)، وكشفت عجزه، وتخبطه، بل انجرافه إلى دوائر ضبابية يحاصرها العبث، والجمود، حتى إن جموعًا كثيرة من الشعب المصرى لم تعد تعرف اتجاه السير بالضبط، فراحت تتخبط وحيدة، فى قضية مصيرية، حتى جاء تقرير المحكمة الإدارية العليا فى دائرتها الأولى بشأن القضية بمثابة بوصلة قانونية، تنير بعض معالم الطريق، ووثيقة فى الذاكرة الوطنية يحفظها تاريخ المصريين، فى ذاكرته الجمعية التى هى أقوى ذاكرة حضارية عرفتها الإنسانية، برغم ظن بعض الواهمين بأنها تنسى كثيرًا؛ لأن من طبعها التسامح والعفو والصفح، بل الصبر الطويل، لكنه ذلك الصبر الذى لا يعرف الاندفاع، أو الهياج الفوضوى، يترك الأمور تجرى فى مسارها إلى نهاية المدى، حتى إذا ما أصدر المصريون حكمهم، كان قاطعًا، ونهائيًّا..

من هنا مثلاً انتفضت القوى الحية (سياسية وغير سياسية)، فى الشعب المصرى، حينما تسربت (أنباء) عام 2012م عن أن الرئيس الأسبق محمد مرسى إبان فترة حكم «الإخوان» قد وعد دولة السودان الشقيقة بالتنازل لها عن منطقة حلايب وشلاتين، ويعلم الجميع أن ذلك كان مجرد «عربون» من أجل استقطاب النظام السودانى لمشروع «الجماعة» بتأسيس دولة «الخلافة» التى لا مكان فيها لفكرة الأوطان، ما يعنى أنه لا فرق بين تبعية «المثلث» لمصر أو السودان؛ لأن كليهما (مصر والسودان) سوف تكونان مجرد «ولايتين» فى دولة الخلافة المزعومة، وقد كان ذلك أحد الأسباب الجوهرية التى جعلت المصريين يثورون فى30 يونيو، متناسين كل اختلافاتهم الأيديولوجية، وشقاقاتهم السياسية، ملتفين حول الوطن الأغلى والأسمى مصر ونجحوا فى إزاحة «حكم الإخوان»..

وأعتقد أن المسألة فى «تيران وصنافير» أعمق وأكثر حساسية بكثير، فالجزيرتان ليستا مجرد موقع حدودى يمثل ضرورة قصوى للأمن القومى المصرى فقط، لكنهما قطعة حية من سيناء، وكل بيت مصرى يعرف يقينًا ماذا تعنى سيناء، التى ترتبط بدمائها شرايين الوطن من أقصاه إلى أقصاه.. وإذا كانت شلالات الدماء العربية التى تتدفق صباح مساء من جبال اليمن، فتغرق مزارع الفرات فى العراق، وتحرق حدائق البرتقال فى سوريا، وتروع الآمنين فى ليبيا، فى أسوأ دورة حضارية تعيشها أمتنا العربية.. تفرض علينا تجاوز كل الخلافات والمصالح الضيقة، وأن تكون نقطة انطلاق جميع القوى الوطنية التى يجب أن يجتمع الشمل حولها، هى «القضية الوطنية» على قاعدة «الوطنية»، التى هى حق الجميع ومسئولية الجميع معا، وكل من يحاول من اليمين أو اليسار أن يخالف هذه الحقيقة، أو ينفصل عن جوهر الوطنية المصرية، فهو لا يستحق شرف الانتماء أو الولاء إلى «جوهرة» الدنيا مصر.

وعلى هذه القاعدة قد يثير دهشتنا تصرف ما على شاكلة مداخلة رئيس السلطة التشريعية - البرلمان - فى طعن السلطة التنفيذية - الحكومة، ضد حكم مصرية تيران وصنافير وقد نندهش أكثر من إحالة السلطة التنفيذية «الحكومة» للقضية التى ما زالت منظورة أمام القضاء ليناقشها البرلمان، فى خلط يثير الغرابة بين السلطات الثلاث.

وعلى هذه الخلفية أيضًا نفخر بأن لنا أشقاء، وبأننا نسعى لتكوين المزيد من الصداقات مع كل الشعوب.

فكل هذا يصب فى مصلحتنا الوطنية، لكن المصلحة الوطنية ذاتها تفرض علينا أن ندرك أننا إذا لم نكن مع «أنفسنا» وننتمى إلى أوطاننا، فإننا سنظل وحدنا حتى إذا كانت بجانبنا كل قوى الأرض . (الأهرام العربي 14/1/2017م).

الوجه القبيح لجماعات العنف بأفريقيا الوسطى

ارتبط ذكر أفريقيا الوسطى خلال العامين الماضيين بالحديث عن أحداث عنف ومواجهات دامية بين جماعات تتنازع السيطرة على الحياة السياسية بالبلاد، لا سيما بعد الإطاحة بالرئيس فرانسوا بوزيزي، وغالبًا ما يرتبط ذكر هذا البلد الأفريقي في وسائل الإعلام بعرض أرقام وإحصائيات لأعداد القتلى والمصابين الذين سقطوا خلال أعمال العنف المنتشرة، فضلاً عن المشردين الذين فقدوا منازلهم ولاذوا بالفرار بحثًا عن النجاة بأرواحهم من جحيم الجماعات المتناحرة. وقد سجلت نهاية عام 2015م وكذلك عام 2016م، ارتفاعًا كبيرًا لوتيرة التوترات بالبلاد مما جعل أمنها واستقرارها؛ الحلم الذي طالما راود مواطنيها، يتحوّل إلى كوابيس مخيفة ملطخة بدماء الضحايا وصور الدمار والفوضى؛ تلك الفوضى التي تسعى جماعات لا تعبأ بوطن ولا مواطنين لبثها والعمل على استمرارها وإشعالها في كل أرجاء البلاد. ومع كل قطرة دم تسيل وكل منزل أو مسجد أو كنيسة تدمر، ومع كل طريق يقطع أو مواطن يحاصر أو يعذّب أيًّا كانت ديانته وأيًّا كان توجهه السياسي ترجع أفريقيا الوسطى خطوة للوراء، وتذهب كافة جهود احتواء الأزمة وإقرار مصالحة وطنية أدراج الرياح.

ولعلّ سائلاً يسأل: كيف لصراع سياسي يتحول ليصبح صراعًا طائفيًا بهذه الطريقة؟ نقول: إن أي صراع عادة ما ينشأ بين طرفين بينهما خلاف حول أمر ما، ذلك الخلاف إن لم يتداركه الطرفان، حرصًا على المصلحة العامة، تتسع بؤرة الخلاف ويتحول إلى نزاع أو صراع، ومع وجود عناصر محفزة تعمل على إذكاء الصراع وإشعال الفتنة، تصل الأمور إلى حد الاقتتال دون أن يسمح الطرفان لأنفسهما بالجلوس على مائدة التفاوض، وبحث سبل التوصل لمصالحة وطنية، تعمل على حقن الدماء والعودة للاستقرار.

وفي نموذج أفريقيا الوسطى كان من السّهل أن يتحوّل الصراع من سياسي لطائفي نظرًا للطبيعة السكانية بالبلاد التي يدين ما يقرب من 50 % من سكانها بالمسيحية، بينما تصل نسبة المسلمين نحو 15 %، وبالنظر لجذور النزاع نجدها نشأت في أعقاب الإطاحة بالرئيس المسيحي فرانسوا بوزيزى على يد متمردي سيليكا المسلمين؛ مما أثار حفيظة بعض المسيحيين، وقاموا بتكوين مليشيات أنتي بالاكا التي سامت المسلمين سوء العذاب، وأذاقتهم شتى ألوان التعذيب والتنكيل، لا لشيء إلا لأنهم مسلمون، فصار انتقامهم لعزل بوزيزي حربًا طائفية وإبادة للمسلمين وتهجيرًا لهم وحرقًا لمنازلهم ودور عبادتهم ومحاصرتهم في مناطق محددة. (صوت الأزهر 20/1/2017م).

أسقف كاثوليكي يحذر: أوربا ستصبح مسلمة خلال 10 سنوات

حذر أحد الرموز الهامة بالكنيسة الكاثوليكية من أن الجميع في إيطاليا سوف "يصيرون قريبًا مسلمين" بسبب ما وصفه بـ"غباء" البلاد.

وقال الأسقف الإيطالي، المونسنيور كارلو ليبراتي: إن الأعداد المتزايدة للمهاجرين المسلمين في أوربا وتزايد العلمانية سيقودان الإسلام إلى أن يصبح الديانة الأولى للقارة، وفق ما نشرت صحيفة "هافينغتون بوست عربي".

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية فقد أوضح الأسقف الفخرى لمدينة بومبي الإيطالية قائلاً: "في غضون 10 سنوات من الآن سنصير مسلمين بسبب غبائنا. تعيش إيطاليا وأوربا بنمط وثني وإلحادي. إنهم يشرّعون قوانين ضد الإله، كما أن لديهم تقاليد ملائمة للمعتقدات الوثنية. كل هذا التفسخ الديني والأخلاقي يدعم الإسلام".

وأضاف: "لدينا إيمان مسيحي ضعيف. والكنيسة في هذه الأيام لا تعمل جيدًا، كما أن الكليات الإكليريكية خاوية".

وأردف الأسقف قائلاً: "إن الأبرشيات هي الوحيدة التي لا تزال تقف ثابتة. نحن بحاجة إلى حياة مسيحية حقيقية. كل هذا يمهّد الطريق إلى الإسلام. فضلاً عن هذا هم لديهم أطفال أما نحن فليس لدينا. إننا في انحدار تام".

وصارت إيطاليا وجهة رئيسية للمهاجرين المسلمين، مع قدوم ما يقرب من 330 ألف مهاجر من أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا عبر البحر خلال العامين الماضيين.

ويهرب كثير من هؤلاء من الحرب عبر ركوب البحر الأبيض المتوسط من شمال إفريقيا على متن أحد القوارب الخطيرة.

وقد ارتفعت أعداد المسلمين الذين يعيشون في إيطاليا بسرعة كبيرة، فبعد أن بلغت 2000 مسلم خلال سبعينيات القرن الماضي، تتجاوز بنهاية عام 2015م المليوني مسلم، حسب ما جاء في الإحصاءات الرسمية في إيطاليا. (اللواء الإسلامي 19/1/2017م).

الاحتلال اعتقل 590 فلسطينيًّا خلال يناير الماضي

أفاد تقرير صدر عن مؤسسات فلسطينية تعنى بشؤون الأسرى وحقوق الإنسان (نادي الأسير الفلسطيني، ومركز الميزان لحقوق الإنسان، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين)، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، 590 فلسطينيًا من الضفة الغربية وقطاع غزة، من بينهم 128 طفلاً و14 سيدة، ونائب في المجلس التشريعي، وصحفي واحد.

وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصدرت 91 أمر اعتقال إداري، من بينها 29 أمرًا جديدًا، كان من بينهم أمر بحق عضو المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد مبارك، والصحفي نضال أبو عكر.

وحذّرت المؤسسات العاملة في مجال الأسرى وحقوق الإنسان، من خطورة الأوضاع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي على كافة الصعد، واتجاهها نحو الانفجار، في ظل تواصل مسلسل الإجراءات القمعية بحق المعتقلين.

وجددت استنكارها الشديد للانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي بحق المعتقلين الفلسطينيين، وأكدت استمرار جهودها في الدفاع عن المعتقلين وفضح الانتهاكات التي ترتكب بحقهم. (عقيدتي 7/2/2017م).

الاتحاد والأوربي يرفض نقل أية سفارة للقدس

أكدت مفوضية الاتحاد الأوربي للعلاقات الخارجية والأمن رفض نقل أية سفارة لمدينة القدس، وذلك في إشارة لدعوة الولايات المتحدة بنقل سفارتها، وأكدت أن مفوضية الاتحاد تبذل جهودًا لكشف المخاطر المحتملة لهذه الخطوة إلى الجانبين الأمريكي والإسرائيلي على السواء.

وأكدت أن تنفيذ هذه الخطوة ستكون له عواقب وخيمة على عملية السلام واستقرار المنطقة.

وأكد رياض منصور مندوب فلسطين بالأمم المتحدة أن نقل سفارة أمريكا إلى إسرائيل يأتي ضد قرار مجلس الأمن رقم 478 لعام 1980م والذي طالب بعدم نقل أية سفارة إلى مدينة القدس المحتلة وأنها مدينة تقبع تحت الاحتلال.

اليونيسيف تندد بالانتهاكات ضد أطفال اليمن

نددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بالانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها الأطفال علي أرض اليمن بسبب الحرب الدائرة منذ خمس سنوات بين قوات التحالف في مواجهة قوات الحوثيين المدعومة بقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وأكدت (يونيسيف) أن نحو 1.5 مليون طفل مصابين بسوء التغذية، وهو نفس ما يعانيه نصف سكان اليمن من حالات سوء التغذية وفق دراسات برنامج الغذاء العالمي. وأكدت أن الحرب الدائرة تركت أكثر من 300 ألف طفل معرضين للمخاطر، وهو وضع يحتاج إلى حل جذري لإنقاذهم من الموت.

وأكد برنامج الغذاء العالمي في دراسته أن نحو نصف أطفال اليمن تعرضوا لمرض نقص النمو، وأن نحو 7 ملايين طفل يمني يعانون سوء التغذية بدرجات مختلفة. وبحسب تقارير الأمم المتحدة فإن 4 من كل خمسة يمنيين يعانون انعدام الأمن الغذائي.

المستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى

استأنفت مجموعات من المستوطنين اليهود، بينهم عدد من المتزمتين دينيًّا بلباسهم التلمودي الأسود، اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

وقالت مصادر فلسطينية أن الاقتحامات تجري عبر مجموعات صغيرة ومتتالية، وتحط في منطقة باب الرحمة بين باب الأسباط والمصلى المرواني في الأقصى المبارك في محاولات لإقامة طقوس تلمودية يتصدى لها مصلون بهتافات التكبير الاحتجاجية.

11 يهوديًّا في إدارة ترامب

يتبوأ 11 يهوديًّا مناصب قيادية في إدارة الرئيس الأمريكي ترامب، ذكر ذلك تقرير نشرته صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيلية وهم: جاريد كوشنر صهر ترامب، وسيشغل منصب كبير مستشاريه، ودافيد فريدمان الذي اختير سفيرًا لأمريكا لدى إسرائيل وهو مؤيد بناء المستوطنات وقام بتمويلها ويملك بيتًا في القدس الغربية، وجيسون جرينبلات ويتولى منصب الممثل الخاص للمفاوضات الدولية مع التركيز على الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، وصرح لإذاعة الجيش الإسرائيلي بأن ترامب (لن يفرض أي حلول على إسرائيل)، وأنه (لا ينظر إلى المستوطنات باعتبارها عقبة في طريق السلام). وستيفن منوحين الذي سيتولى حقيبة المالية، وستيفن ميلر وسيحتل منصب كبير مستشاري السياسات، وكارل إيكان وعين مستشارًا خاصًّا في قضايا الإصلاح التنظيمية، وجارب كوهين ويرأس المجلس الاقتصادي الوطني بالبيت الأبيض، وبوريس إيبشتين ويتولى منصب مساعد خاص للرئيس ومدير الاتصالات المساعد للعمليات البدلية ودافيد شولكين وزير شئون المحاربين القدامى، وريد كوديش وعين مساعدًا للرئيس للمبادرات داخل الحكومات والتكنولوجيا، وأخيرًا إبراهام بيركوفيتش، المساعد الخاص لترامب.

إعادة فتح مسجد كيبيك وكنديون يتضامنون بسلسلة بشرية

أعاد المركز الثقافي الإسلامي في مقاطعة كيبيك شمال شرقي كندا، فتح المسجد الذي تعرض لهجوم إرهابي مسلح ما أدى إلى مقتل 6 أشخاص.

وجاء افتتاحه في صلاة فجر السبت 4 فبراير 2017م حيث استقبل عددًا كبيرًا من المصلين رجالاً ونساءً، بعد انتهاء عمل رجال الأمن.

وتجمع عدد كبير من المواطنين الكنديين أمام المركز، وكوَّنوا سلسلة بشرية أحاطت به تعبيرًا عن تضامنهم.

وتظاهر آلاف الأشخاص في عدد من المدن الكندية، ضد الهجوم، وضد تصاعد ظاهرة "الإسلاموفوبيا".

كما شهد عدد من المساجد في أنحاء كندا مظاهر تضامن مماثلة، حيث توافد عليها المواطنون، وحرصوا على وضع أكاليل الزهور أمامها في حين تبرع البعض في صناديق التبرعات الخاصة بها.

وتلقى حسابان بنكيان فتحتهما مؤسسة إسلاميك ريليف بكندا ومنظمة Dawanet Canada تبرعات تجاوزت قيمتها 500 ألف دولار كندي، لصالح عائلات القتلى الستة والمصابين الـ 19.

الصرب يحتفلون بذكرى إبادة المسلمين

تحدى صرب البوسنة سلطات ساراييفو عبر الاحتفال باليوم "الوطني" رغم اعتباره غير دستوري، ما أثار سخطاً لدى البوسنيين المسلمين؛ لأن هذا اليوم شهد عمليات إبادة جماعية من الصرب ضد مسلمي البوسنة. وشارك في الاستعراض في بانيا لوكا شرطيين وعناصر إطفاء وطلابًا وقدامى المقاتلين أمام حوالى مئات من الأشخاص ورئيس الكيان الصربي في البوسنة ميلوراد دوديك الذي حذر بأن صرب البوسنة لن يتخلوا عن "هويتهم ودولتهم وكيانهم الصربي". وكان رئيس الكيان الصربي أعلن قبل الاحتفالات أن البوسنة دولة "لا فائدة منها" و"مشروع دولي فاشل". ويعتبر البوسنيون المسلمون هذه الاحتفالات استفزازًا كونها ذكرى إنشاء الكيان الصربي في التاسع من يناير 1992م.

Rate this item
(2 votes)
  • Last modified on الجمعة, 03 آذار/مارس 2017 15:38
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثالثة بعد المائة يوم الجمعة 11 جماد ثان 1438هـ الموافق 10 مارس 2017م، والرابعة بعد المائة يوم الجمعة 3 رجب 1438هـ الموافق 31 مارس 2017م.

والاحتفال بمولد السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها يوم الخميس 24 جماد ثان 1438هـ الموافق 23 مارس 2017م بمشيخة الطريقة العزمية.