Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
الرد على مزاعم أن الله تكفل بحفظ القرآن دون السنة (1) - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

الرد على مزاعم أن الله تكفل بحفظ القرآن دون السنة (1)

يزعم بعض الطاعنين أن الله تعالى تكفل بحفظ القرآن، ولم يتكفل بحفظ السُّنَّة، ويستدلون على ذلك بقوله U: )إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ( (الحجر: 9). قائلين: إن في الآية حصرًا يدل على أن السنة لم تدخل في دائرة الحفظ، لقصره على القرآن فقط، فهو المقصود بالذكر في الآية دون غيره...

محمد الشندويلى

الرد على مزاعم

أن الله تكفل بحفظ القرآن دون السنة (1)

يزعم بعض الطاعنين أن الله تعالى تكفل بحفظ القرآن، ولم يتكفل بحفظ السُّنَّة، ويستدلون على ذلك بقوله U: )إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ( (الحجر: 9). قائلين: إن في الآية حصرًا يدل على أن السنة لم تدخل في دائرة الحفظ، لقصره على القرآن فقط، فهو المقصود بالذكر في الآية دون غيره، وعليه فإنهم يرون أن السنة لم يكن لها حظ في الحفظ وأنها تعرضت للضياع والتحريف، ويتساءلون: لو كانت السنة حجة فلماذا لم يتكفل الله بحفظها كما تكفل بحفظ القرآن؟ قاصدين من وراء ذلك هدم السنة وإنكار حجيتها بدعوى أن الله لم يتعهد بحفظها مثل القرآن.

وجوه إبطال الشبهة

1- إن الذكر في الآية موضوع الشبهة، ليس بمعنى القرآن فقط، وإنما معناه الرسالة أو الشريعة الإسلامية التي هي القرآن الكريم والسنة معًا؛ لذلك كان حفظ القرآن والسنة معًا حتى وصلت إلينا.

2- لو سلمنا جدلاً بأن الذكر في الآية هو القرآن فقط كما يزعمون، فإن وعد الله بحفظه يشمل السنة أيضًا؛ إذ السنة بيان القرآن وحفظ المُبَيَّن يتضمن حفظ المُبَيِّن.

3- لو تتبعنا الحوادث والتاريخ، لوجدنا أن الله U قيض لحفظ السنة رجالاً أفنوا أعمارهم، وبذلوا النفس والنفيس من أجل الذود عن حياضها؛ مما يؤكد أن الله U قد حفظ سنة نبيه كما حفظ كتابه الكريم.

التفصيل:

أولاً: الذكر في الآية بمعنى الرسالة أو الشريعة الإسلامية التي هي القرآن والسنة معًا.

مما لا شك فيه أن منشأ هذه الشبهة جاء من كلمة (الذكر) الواردة في قوله U: )إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ( (الحجر: 9)، حيث اقتصر فهم الطاعنين في حجية السنة المطهرة على أن المراد بكلمة (الذكر) في الآية هو (القرآن الكريم) فقط. وتناسوا أن ما وعد الله به من حفظ الذكر لا يقتصر على القرآن وحده، بل المراد به شرع الله ودينه الذي بعث به رسوله J، وهو أعم من أن يكون قرآنًا أو سنة.

إذا رجعنا إلى الكتب المتخصصة نجدها تعدد معاني الذكر التي وردت في القرآن، فقد وردت كلمة (الذكر) في القرآن اثنين وخمسين مرة، ولها معان كثيرة؛ فهي تأتي بمعنى القرآن، وبمعنى الرسالة والشريعة، وبمعنى الحفظ، وبمعنى السنة، وبمعنى التذكرة، وبمعنى الشرف، وبمعنى العبادة ... الخ. وفي ذلك نقل صاحب كتاب (بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز) عن أحد العلماء قوله: (الذكر في القرآن على عشرين وجهًا، وفيها الذكر بمعنى رسالة الرسول).

ومما يدل أيضًا على أن الله U قد تكفل بحفظ الشريعة كلها: كتابها وسنتها، قوله U: )يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللهُ إِلاَّ أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ( (التوبة: 32). ونور الله: شرعه ودينه الذي ارتضاه للعباد وكلفهم به وضمَّنه مصالحهم والذي أوحاه إلى رسوله – من قرآن أو غيره – ليهتدوا به إلى ما فيه خيرهم وسعادتهم في الدنيا والآخرة.

إذًا فالمعنى المناسب لـ(الذكر) في قوله U: )إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ( (الحجر: 9) هو: رسالة الرسول J بصفة عامة بما في ذلك الكتاب والسنة، وذلك أن القرآن والسنة وحي من الله U، ولم يكن النبي J ليقول شيئًا من عنده: )إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُّوحَى( (النجم: 4). فلماذا يتكفل الله تعالى بحفظ القرآن، ولا يتكفل بحفظ السنة مع أن كليهما وحي من عنده I.

 

وللحديث بقية في العدد القادم بإذن الله تعالى.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 04 أيار 2017 08:04
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الخامسة بعد المائة يوم الجمعة 9 شعبان 1438هـ الموافق 5 مايو 2017م، والسادسة بعد المائة يوم الجمعة 7 رمضان 1438هـ الموافق 2 يونيه 2017م.

وسيقام بمشيخة الطريقة العزمية مولد الإمام الحسين عليه السلام يوم الجمعة 9 شعبان 1438هـ الموافق 5 مايو 2017م