الصلاة والسلام على والدي خير الأنام 11

بيَّنَّا في اللقاء الماضي أن فضيلة البر والشجاعة ظهرت في والد النبي عند الذبح، أما الفضيلة الأعلى فهي الطهر والعفة في مجتمع جاهلي مع الصدق والأمانة والوفاء والكرم التي كان يتحلى بها، فلا تكاد تكتمل إلا في الأنبياء أو الصديقين أو المهتدين الحنفاء...

الأستاذ الدكتور فاروق الدسوقى

 

 الصلاة والسلام على والدي خير الأنام 11

مقدمة

بيَّنَّا في اللقاء الماضي أن فضيلة البر والشجاعة ظهرت في والد النبي J عند الذبح، أما الفضيلة الأعلى فهي الطهر والعفة في مجتمع جاهلي مع الصدق والأمانة والوفاء والكرم التي كان يتحلى بها، فلا تكاد تكتمل إلا في الأنبياء أو الصديقين أو المهتدين الحنفاء.. وفي هذا المقال نواصل الحديث فنقول:

بقية: عاش عبد الله بن عبد المطلب ومات حنيفًا موحدًا وما كان من المشركين

بقية: الدليل الثانى:

        ولئن ثبت لنا مشابهة، إن لم تكن مطابقة، موقف عبد الله من موقف إسماعيل من التعرض للذبح فداء وتضحية وبذلاً وطاعة وبِرًّا وشجاعة، كذلك فإن رد عبد الله بن عبد المطلب رافضًا عرض هذه المرأة والمائة ناقة، فإنه يشابه، إن لم يكن يطابق، موقف يوسف من رغبة امرأة العزيز، عفة وطهرًا وتقوى وشرفًا وتديَّنًا، ولئن كان يوسف قد )قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الجَاهِلِينَ( (يوسف: 33). 

        فلقد قال عبد الله الموت أحبُّ إلىَّ مما تدعينني إليه، وهذا هو بالضبط معنى قوله: (أما الحرام فالممات دونه) وليس هذا الأمر الذي عرضته عليه فقط الموت دونه عند عبد الله بل كل ما هو حرام.

        حقًّا لقد جمع عبد الله منقبتيْن خلقيتيْن عظيمتيْن لِنَبَّييْن كريمين: إسماعيل ويوسف، وإن لم يكن عبد الله نبيًّا مثلهما، كل واحد منهما مصطفى على قومه، فإنه من المهتدين المجتبين، اجتباه الله تعالى من قومه بل ومن آباء العالمين ليكون والدًا وأبًا لسيد العالمين وإمام المرسلين.

فإذا عدنا لصاحب السيرة الحلبية([1])  لنستكمل معه قصة زواج عبد الله بن عبد المطلب من آمنة بنت وهب، فإذا به يقول: (فأتى عبد المطلب عم آمنة وهو وهيب بن عبد مناف بن زهرة، وهو يومئذ سيد بني زهرة نسبًا وشرفًا، وكانت في حجره لموت أبيها وهب بن عبد مناف.

        وقيل أتى عبد المطلب إلى وهب بن عبد مناف فزوجه ابنته آمنة، وقدم هذا في الاستيعاب، فَزَوَّجها عبد الله، وهي يومئذ أفضل امرأة في قريش نسبًا وموضعًا، فدخل بها عبد الله حين أملك عليها مكانه، فوقع عليها، فحملت برسول الله J وانتقل ذلك النور إليها.

        ثم خرج من عندها فأتى المرأة التي عرضت عليه ما عرضت، فقال لها: مالكِ لا تعرضين علىَّ اليوم ما عَرَضْتِ بالأمس؟ فقالت له: فارقك النور الذي كان معك بالأمس، فليس لي اليوم بك حاجة)([2]).

        (وفي سيرة ابن هشام قالت له: مررتَ بي وبين عينيك غرة فدعوتُك فأبيتَ، ودخلت على آمنة فَذَهَبَتْ بها، ولئن كنتَ (أي وحيث كنتَ) ألممتَ بآمنة لتلدن ملكًا)([3]).

        وأقل ما يقال تعليقًا على سؤال عبد الله المرأة عن عزوفها اليوم عما عرضته عليه بالأمس هو أنه أراد أن يستوثق من تعليل لتغيير شعر به بعد بنائه بعروسه وربما لاحظه في وجهه، ولا يظنن فاسد المنطق من سؤاله هذا سوءًا؛ لأنه أبي وهو غير محصن، وعلل إباءه لتلبية طلبها، بأنه يفضِّل الممات على إرتكاب الحرام، ولأنه وهو الكريم ابن الكريم من آباء كرماء فإنه يحمي عرضه ودينه.

        لقد تَأبي عبد الله على الحرام وهو أعْزب، فكيف وقد تزوج وألَمَّ بعروسه، وأحصنه الله تعالى، إنه بلا ريب صار أمنع وأَحْصنَ وأَعَفَّ من الأمس، ولهذا ليس لسؤاله لها من تعليل إلا ما ذكرتُه آنفًا.

        بعد أن أدى عبد الله الأمانة التي صانها إلى صاحبة الرحم الطاهر، ما لَبِث أشهرًا أو أقل، إلا وسافر، ولم يعد إلى مكة ودفن في ديار أخواله بني النجار بالمدينة لحكمة يعلمها الله تعالى.

        إن حياة عبد الله القصيرة التي تشهد له أحوالاً وأفعالاً وأقوالاً بأنه كان يؤمن بالله وباليوم الآخر، ولم يُؤثَر من أفعاله إلا ما هو صالح، لَتَشْهَد له بأنه عاش حنيفًا ومات حنيفًا، وأنه إن شاء الله مِمَّن يصدق عليه قوله تعالى: )فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ(.

ولكن كأني بأحد هؤلاء المتهوِّكين أو أكثرهم يقول منكرًا حنيفية عبد الله بن عبد المطلب بهذا الاعتراض:

        إثباتك له الحنيفية جاء استنباطًا منك أنت، وهو يتعارض مع الحديث الصحيح (إن أبي وأباك في النار) وهذا يبطل استنباطك تمامًا؛ لأنه لا تقديم للعقل على النص عند أهل السنة والجماعة.

قلتُ: هذا صحيح في حالة إذا ما تعارض الدليل الاستنباطي العقلي مع النص الصحيح النقلي، وليس ثمَّ تعارض بين هذا الحديث الذي أعتبره صحيحًا تجاوزًا، وبين ثبوت حنيفية عبد الله بن عبد المطلب، بل هو التوافق والتكامل بينهما، والمقالات التالية بيان وتَبْيين لهذا بعون الله تعالى وفضله وفتحه وتوفيقه.

 



([1]) السيرة الحلبية جـ1 صـ89.

([2]) نفس المصدر جـ1 صـ90.

([3]) سيرة ابن هشام.

 
Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الجمعة, 03 آذار/مارس 2017 13:14
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثالثة بعد المائة يوم الجمعة 11 جماد ثان 1438هـ الموافق 10 مارس 2017م، والرابعة بعد المائة يوم الجمعة 3 رجب 1438هـ الموافق 31 مارس 2017م.

والاحتفال بمولد السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها يوم الخميس 24 جماد ثان 1438هـ الموافق 23 مارس 2017م بمشيخة الطريقة العزمية.