Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
الصلاة والسلام على والدي خير الأنام 16 - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

الصلاة والسلام على والدي خير الأنام 16

بيَّنَّا في اللقاء الماضي أن أثر النهي عن استغفار النبي صلى الله عليه وآله وسلم لأبيه ضعيف معلول، ومعناه مقدوح فيه لمخالفته لتمام العبودية وكمال الطاعة الثابتتين لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم...

الأستاذ الدكتور فاروق الدسوقى

 

 الصلاة والسلام على والدي خير الأنام 16

مقدمة

بيَّنَّا في اللقاء الماضي أن أثر النهي عن استغفار النبي J لأبيه ضعيف معلول، ومعناه مقدوح فيه لمخالفته لتمام العبودية وكمال الطاعة الثابتتين لرسول الله J.. وفي هذا المقال نواصل الحديث فنقول:

بقية: عرض إحصائي للنصوص الواردة في أبوي النبي J

بقية: ثانيًا: الأحاديث والآثار الواردة في أم النبي J:-

الحديث الثالث:

أخرجه أبو يعلى في مسنده قال: (حدثنا أحمد بن منيع حدثنا مروان بن معاوية عن يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله J: استأذنت ربي أن أستغفر لأمي فلم يأذن لي واستأذنته أن أزور قبرها فأذن لي)([1]).

الحديث الرابع:

أخرجه مسلم في صحيحه قال: (حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادٍ وَاللَّفْظُ لِيَحْيَى قَالا حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ عَنْ يَزِيدَ يَعْنِي ابْنَ كَيْسَانَ عَنْ أَبِي حَازِمٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ J: اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي أَنْ أَسْتَغْفِرَ لأُمِّي فَلَمْ يَأْذَنْ لِي، وَاسْتَأْذَنْتُهُ أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا فَأَذِنَ لِي)([2]).

        وبالرغم من توهين الذهبي لحديث الاستئذان للزيارة والاستغفار عند مسلم، هذا الذي في سنده محارب بن ظفار أو دثار، إلا أن هذا المتن لهذا الأثر، كما علمنا مما مضى من الروايات الأخرى، صحيح سنده ولا غبار عليه لأن محارب ابن ظفار – أو دثار ليس في سند هذا الحديث وإن كان المتن واحدًا بنفس الألفاظ كما هو عند أبي يعلي وعند مسلم.

        ومن ثم فهذا الحديث سنعتمده في موضوعنا لا يصح إغفاله أو إسقاطه.

أما الروايات التي تخص أم النبي J وأوردها السيوطي في تفسيره وأرجأنا ذكرها فهي كما يلي:

الحديث الخامس:

        أورده السيوطي رحمه الله في تفسيره في معرض تفسير قول الله U: )وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ( وعزاه للطبراني فقال: (وأخرج الطبراني وابن مردويه من طريق عكرمة عن ابن عباس أن النبي J لما أقبل من غزوة تبوك إعتمر فلما هبط من ثنية عُسْفان أمر أصحابه أن يستندوا إلى العقبة حتى يرجع إليهم، فذهب على قبر أمه آمنة، فناجي ربه طويلاً، ثم إنه بكى فاشتد بكاؤه، فبكى هؤلاء لبكائه، فقالوا: ما بكى نبي الله هذا البكاء إلاَّ وقد أُحْدث في أمته شيء لم يطقه.

        فلما بكى هؤلاء، قام فرجع إليهم، فقال: ما يبكيكم ؟

قالوا: يا نبي الله بكينا لبكائك، قلنا لَعَلَّه أُحْدِثَ في أمتك شيء لم تطقه !

        فقال: لا، وقد كان بعضه، ولكني نزلت على قبر أمي، فدعوت الله تعالى ليأذن لي في شفاعتها يوم القيامة، فأبي أن يأذن لي، فرحمتها وهي أمي، فبكيت ثم جاءني جبريل u فقال: )وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ إِلاَّ عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ( الآية، فتبرأ أنت من أمك كما تَبَرَّأ إبراهيم من أبيه، فرحمتها، وهي أمي، فدعوت ربي أن يرفع عن أمتي أربعًا فرفع عنهم اثنتيْن، وأبي أن يرفع عنهم اثنتين دعوتُ ربي يرفع عنهم الرجم من السماء، والغرق من الأرض، وأن لا يلبسهم شيعًا، وأن لا يذيق بعضهم بأس بعض، فرفع عنهم الرجم من السماء والغرق من الأرض، وأبي أن يرفع عنهم القتل والهرج، قال: وإنما عدل إلى قبر أمه؛ لأنها كانت مدفونة تحت كَدَي، وكانت عُسفان لهم وبها ولد النبي J)([3]).

هذا الحديث يكشف متنه تناقضات متعددة:

        أولها: قول الراوي معللاً طلب النبي J مِمَّن معه أن يستندوا إلى العقبة حتى يرجع إليهم بأنه توجه إلى قبر أمه آمنة، هو قول خطأ منه جسيم جدًّا؛ لأن نص قوله هو: (فذهب، على قبر أمه آمنة فناجى ربه طويلاً)، يدل بوضوح وجلاء على أن قبر أمه J التي هي والدته آمنة بنت وهب يقع قريبًا جدًّا من الموضع المسمى العقبة الذي أمرهم أن يستندوا إليها، أي ينتظروه فيه، ولا يتعدوه. بدليل أنهم سمعوا بكاءه J فبكوا لبكائه، وهذا يدل على أنهم كانوا على بعد خطوات منه، ومن ثم فالقبر هو في هذه المنطقة التي اسمها العقبة، يؤكد هذه النتيجة قول الراوي بعد هذا: (فقالوا: ما بكى نبي الله هذا البكاء إلاَّ وقد أُحدث في أمته شيء لم يطقه، فلما بكى هؤلاء قام فرجع إليهم، فقال: ما يبكيكم ؟)

        وهذا يدل على أنه J سمع بكاءهم كما سمعوا بكاءه، مع أنه كان في مناجاة ودعاء ربه U، الأمر الذي يؤكد أنه كان على بعد خطوات من الموضع المسمى العقبة، الذي أمرهم أن ينتظروه فيه أو يستندوا إليه، أو أن القبر كان فيه، فلما سألهم J بقوله: (ما يبكيكم؟! قالوا: يا نبي الله بكينا لبكائك، قلنا: لعله أُحدث في أمتك شيء لم تطقه!.

        فقال: لا، وقد كان بعضه، ولكني نزلتُ على قبر أمي، فدعوت الله تعالى ليأذن لي في شفاعتها يوم القيامة) فهل قبر أمه آمنة في هذا الموضع المسمى عقبة ثنية عُسفان؟!.

ثانيهما: الفرق بين عبارة الراوي وعبارة النبي J كبير جدًّا، وهو يثبت الغلط الجسيم للراوي الذي ليس هو عبد الله ابن عباس 5؛ لأن حبر الأمة 0 لا يمكن أن يخطئ هذا الخطأ الجسيم في حق رسول الله J وإنما هو بالقطع خطأ أحد الرواة الآخرين في السند، كما أنه ليس التلميذ النجيب لعبد الله بن عباس عكرمة، بل راوي من الطبقات التي بعد تلميذ عكرمة لشهادة النبي J للأجيال الثلاثة الأولى أو الأربعة الأولى.

        والخطأ الجسيم الواضح هو قول الراوي على لسانه هو: (فذهب على قبر أمه آمنة). ثم لما روى ما قاله رسول الله J بعد عودته، فإذا بعبارته J هي: (ولكني نزلتُ على قبر أمي) فلم يذكر رسول الله J أن القبر الذي نزل عليه هو قبر أمه آمنة، وإنما قال (قبر أمي) من غير تعيين اسم صاحبة القبر.

        ومن ثم فقول الراوي: (فذهب على قبر أمه آمنة) إضافة من عنده، وهو خطأ جسيم في حق رسول الله J، سواء أكان هذا بحسن نية أم بسوء نية، ولا أحمِّل مسئولية هذه الإضافة على أحد من الأجيال الثلاثة أو الأربعة الأولى من رجال السند رحمهم الله لشهادة النبي J لهذه الأجيال بالخيرية فهم أبرياء من هذه الإضافة التي تعتبر تَقَوَّلاً على رسول الله J بغير علم، كما لا أستبعد أن يكون هذا من التصحيف في النقل، أو مِنْ دَسِّ أعداء الإسلام المنافقين المسارعين في والديْ النبي J.

        وعلى أي حال فإن هذا الخلاف بين العبارتين بخصوص القبر الذي نزل عليه رسول الله J عبارة الراوي (قبر أمه آمنة) وعبارة رسول الله J (قبر أمي) يكفي لإسقاط هذا الحديث من الصحيح ويلحقه بالضَّعيف بل بالضعيف جدًّا، وحتى إذا اعتمدناه في بحثنا فسيكون بعبارة النبي J (قبر أمي) فحسب بدون ذكر (آمنة) لأهمية هذا في موضوعنا.

 



([1]) مسند أبي يعلي حديث رقم (6193).

([2]) صحيح مسلم حديث رقم (976) ك.

([3]) السيوطي / الدر المنثور / جـ3/صـ307.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 03 آب/أغسطس 2017 13:03
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثامنة بعد المائة يوم الجمعة 3 ذوالحجة 1438هـ الموافق 25 أغسطس2017م.