Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
وقفة مع الذات لكي تكون شخصية مؤثرة (10) - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

وقفة مع الذات لكي تكون شخصية مؤثرة (10)

مواجهة التردد والاضطراب:

1- تأمل في الحياة بعين البصيرة لتعلم يقينًا أن الدنيا لا كمال فيها، ولكن ما غلب صلاحه على نقصه فهو غاية ما يطلب في الحياة.

وهذا هو التفكير الواقعي الحق وليس وراءه إلا العيش في الخيالات والأوهام.

 

2- تذكر دائمًا أن المطلوب منك والمقدور لك هو العمل وبذل الأسباب، أما النتائج النهائية فهي بيد الله سبحانه وتعالى..

الدكتور جمال أمين

وقفة مع الذات لكي تكون شخصية مؤثرة (10)

كيف تسيطر على نفسك (2/2)

مواجهة التردد والاضطراب:

1- تأمل في الحياة بعين البصيرة لتعلم يقينًا أن الدنيا لا كمال فيها، ولكن ما غلب صلاحه على نقصه فهو غاية ما يطلب في الحياة.

وهذا هو التفكير الواقعي الحق وليس وراءه إلا العيش في الخيالات والأوهام.

2- تذكر دائمًا أن المطلوب منك والمقدور لك هو العمل وبذل الأسباب، أما النتائج النهائية فهي بيد الله سبحانه وتعالى.

3- اقرأ سير العظماء وفتش في حياتهم لترى أن فيها نقصًا وفشلاً وليست كلها نجاحات.

4- قم بعملية حصر واستقراء لما فيك من صفات كمال وقوة ليظهر لك بعض نعم الله عليك ولتعلم أن فيك غير صفات الضعف والنقص.

5- استذكر الأنشطة والأعمال التي حققت فيها نجاحًا عاليًا وعاود هذا الاستذكار كلما شعرت بالتردد والإحباط والاضطراب.

6- إن كنت تنشد الكمال والمثالية فإن طريق ذلك هو العمل ومحاولة الوصول وليس التوقف والانتظار.

7- استخدم عقلك ووازن بين الأمرين: إما أن تعمل شيئًا أو لا تعمل على الإطلاق، وتأمل لأيهما أفضل فليس أمامك خيار ثالث.

8- إذا تعرضت للفشل في بعض أعمالك فقل: قدر الله وما شاء فعل، وإنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها.

واحتسب ما أصابك عند ربك واستغفر لذنبك.

ثم قم بدراسة أسباب الفشل في هدوء وطمانينة وكرر المحاولة مرة أخرى ما لم ترى الانصراف لعمل آخر.

التعامل مع النقد:

لا شك أن الإنسان في مسيرة حياته يلقى محبًّا ومبغضًا ومؤيدًا وناقدًا، والنقد يختلف باختلاف أهداف ودوافع من صدر منه، فيمكن أن يصدر من عدو أو صديق وقريب أو بعيد.

والواجب على الإنسان أن يعود نفسه على الحلم وسعة الصدر، والصبر على الأذى، وعدم الغضب لأتفه الأسباب، وإذا غضب أن يكون غضبه متحكمًا فيه وإلا لضر الإنسان نفسه قبل غيره، ولنشر حوله أجواء من الكراهية والتوجس، وصادر آراء الآخرين وحريتهم في التعبير عنها، وفي ذلك من الضرر الاجتماعي ما لا يوصف.

ويمكن أن يقسم النقد إلى قسمين:

أ- نقد بنَّاء موضوعي:

وهو الذي يخلو من التجريح الشخصي، ويركز على جوانب النقص في العمل بدون مبالغة ويبين كيفية استكمالها ويشيد بجوانب الكمال في العمل.

الموقف من النقد البناء:

1- إيجاد الأجواء المناسبة والمشجعة على النقد البناء.

2- الفرح والترحيب به والبحث عنه (رحم الله من أهدى لنا عيوبنا).

3- النظر فيه بإمعان وروية مع غض النظر عن قائله.

4- السعي لاستكمال النقص وتصويب الأخطاء التي أشار إليها الناقد.

ب- نقد ظالم مغرض:

وهو الذي يستغل النقص في العمل لمصادرة العمل بالكلية والنيل ممن قام به وتجريحه والتشقي منه ورميه بما ليس فيه، مع عدم الاهتمام بتصويب العمل أو التبني لما فيه من كمال وحق.

الموقف من النقد الظالم:

1- محاولة معرفة أسباب هذا النقد (حسد – أنانية – خوف من العمل – انتصار للنفس وأخذ بالثار – أو غير ذلك).

2- السعي لإزالة الأسباب إن أمكن ذلك.

3- معرفة الأهداف من النقد وإحسان التعامل معها.

4- عدم الاشتغال بالرد على النقد إلا بقدر ما قد يعيق العمل أو يشوه صورته.

5- عدم الانشغال بالانتصار للنفس وترك العمل ونسيانه.

6- الاستفادة من النقد في تصويب العمل وإصلاحه ومعالجة جوانب النقص فيه.

7- احتساب الإنسان ما يصيبه من الأذى وما يتعرض له من النقد عند الله سبحانه وتعالى.

 

وليتذكر الإنسان دائمًا قوله سبحانه وتعالى: )فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ(، فما كان لله يبقى ويدوم وما كل لغيره يذهب ويزول.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 24 آب/أغسطس 2017 15:31
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثامنة بعد المائة يوم الجمعة 3 ذوالحجة 1438هـ الموافق 25 أغسطس2017م.

وستقام الليلة الختامية لمولد العارف بالله فضيلة الشيخ طاهر مخاريطة يوم الخميس 23 ذو الحجة 1438هـ الموافق 14 سبتمبر 2017م بمسجده الكائن بمحافظة الإسماعيلية.