Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
الصلاة والسلام على والدي خير الأنام 12 - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

الصلاة والسلام على والدي خير الأنام 12

بيَّنَّا في اللقاء الماضي أن سيدنا عبد الله جمع منقبتين خلقيتين عظيمتين لنبيين كريمين: إسماعيل ويوسف، وإن لم يكن عبد الله نبيًّا مثلهما، فإنه من المهتدين المجتبين من آباء العالمين ليكون والدًا لسيد العالمين..

الأستاذ الدكتور فاروق الدسوقى

 

 الصلاة والسلام على والدي خير الأنام 12

مقدمة

بيَّنَّا في اللقاء الماضي أن سيدنا عبد الله جمع منقبتين خلقيتين عظيمتين لنبيين كريمين: إسماعيل ويوسف، وإن لم يكن عبد الله نبيًّا مثلهما، فإنه من المهتدين المجتبين من آباء العالمين ليكون والدًا لسيد العالمين.. وفي هذا المقال نواصل الحديث فنقول:

عاشت آمنة بنت وهب وماتت على الحنيفية وما كانت من المشركات

ثبوت حنيفية والدة المصطفى J حقيقة بما ثبت عنها من الرؤي الصالحات التي نُبِّئتْ بها بأنها حَمَلَتْ بخير الخلق، وهي رُؤي متكررة بما رأته قبل مولده ويوم مولده، وهي رؤي صدق وحق لا يراها إلا صدِّيق أو صدِّيقة.

كذلك شهد لها رسول الله J وصدَّق بصحة ورود هذه الرؤي عنها لما سأله سائل عن مبتدأ رسالته ونبوته فقال أو مما قال (.... ورؤيا أمي التي رأت وكذلك أمهات النَّبيِّين يَريْن..)([1]).

والأدلة المستنبطة على حنيفية السيدة آمنة كثيرة من الطهر والعفة وحسن الخلق والرضا بالمقسوم والطمأنينة والسكينة التي كانت تتلقى بها الأحداث التي كانت تبدو تهديداً لحياته في طفولته J، وآخرها حادثه شق الصدر التي أزعجت، بل أرعبت السيدة حليمة السعدية مما جعلها تُعجِّل بإعادته إلى أمه خوفًا عليه، بينما كان رد آمنة عليها بكل ثقة واطمئنان: (أتخوَّفْتِ عليه الشيطان، قلتُ: نعم، قالت: كلا والله ما للشيطان عليه سبيل، وإن لابني شأنًا، أفلا أخبرك خبره؟ قلتُ (أي حليمة): بلى، قالت (أي: آمنة): رأيت حين حملتُ به أنه خرج منِّى نور أضاء له قصور بصرى)([2]).

        وغير هذا كثير، أقول: نتخطى هذه الأدلة الاستنباطية، مع صحتها، إلى الدليل الصريح المباشر الثابت من أبيات شعرية قالتها وهي في مرضها الأخير وتشهد فيه أنها على مِلَّة إبراهيم علية الصلاة والسلام، والقصيدة تخاطب بها آمنة النبي J وعمره يومئذ خمس سنين أو ست سنين، مُوَدِّعةً له، ومادحةً لأبيه عبد الله، مُضَمِّنةً إيَّاهها قصة الذبح والفداء بمائة من الإبل، كما ذكرت رؤياها التي بُشِّرت بها بأنه J مبعوث للأنام، بحنيفية أبيه إبراهيم عليهما الصلاة والسلام.

        فقد رَوَتْ كتب السيرة هذه الأبيات الست للسيدة آمنة أم رسول J (من طريق الزهري عن أم سماعة بنت أبي رهم عن أمها قالت: شهدتُ آمنة أم رسول J في علتها التي ماتت فيها، ومحمد غلام يَفِع له خمس سنين عند رأسها فَنَظَرتْ إلى وجهه ثم قالت:

بَــاَرَكَ فيــكَ اللهُ مــن غُلامٍ

يا ابن الذي نجا من حومةِ الحماَم([3])

نجـا بعــونِ الملـك العــلاَّم

فُودِيَ غَداةَ الضَّــرب بالسهامَ([4])

بمــائـةٍ مــن إبـل سُوَّام([5])

إن صـح ما أَبصرتُ في المنـام

فأنتَ مبعــوثٌ إلـى الأنــام

من عند ذي الجلال والإكــرام

تُبْعَثُ في الحلِّ وفي الحــرام([6])

تُبـعثُ في التحنيف([7]) والإسـلام

دينُ أبِيــك البَـرِّ إبـراهـام

فـالله أنهـاك عَـنِ الأصنــام

أن لا تواليها مع الأقوام([8])

وأقل ما تخبر عنه هذه الأبيات الشعرية الست شهادة السيدة آمنة بالوحدانية (لا إله إلا الله)، كما تفيد تَيَقُّن أمه J بأنه مبعوث الله إلى الناس كلهم وأنه (محمد رسول الله).

        والجدير حقًّا بالذكر والتأكيد أن أمه آمنة لم تذكر الخالق سبحانه وتعالى إلا ببعض أسمائه الحسنى مع لفظ الجلالة (الله) ثم (الملك العلاَّم، ذو الجلال والإكرام) فلم يرد في كل ما نسب لها من أقوال اسم صنم واحد من أصنام قومها، كما أنها ذكرت عصمة الله تعالى لابنها J عن الأصنام، فهل من المعقول بعد هذا أن تعبد هي الأصنام؟.

        أما الرؤيا التي أشارت إليها بقولها: (إن صح ما أبصرتُ في المنام، فأنت مبعوثٌ إلى الأنام من عند ذي الجلال والإكرام) فقد أخبر عنها رسول الله J في الحديث الصحيح الذي رواه الحاكم وصححه (إن أصحاب رسول الله J قالوا: يا رسول الله: أخبرنا عن نفسك: فقال: أنا دعوة إبراهيم، وبشري أخي عيسى، ورأت أمي حين حملت بي كأنه خرج منها نور أضاءت له قصور بُصري من أرض الشام)([9]) وفي رواية أخرى للزهري (قال: قالت آمنة: لقد علقت به J فما وجدت له مشقة حتى وضعته.... إلى أن قالت... (وأتانى آت وأنا بَيْن النائمة واليقظانة فقال: هل شعرت بأنك قد حملت بسيد هذه الأمة ونَبِيِّها ؟، وفي رواية (بسيد الأنام)... ثم قال لها : قولي إذا ولدتيه: أُعيذه بالواحد من شر كل حاسد)([10]).

        وفي رواية أخرى: (..... ثم إنها رأت في المنام أن الذي في بطنها خرج نورًا، قالت: فجعلت أتبع بصري النور، والنور يسبق بصري حتى أضاءت له مشارق الأرض ومغاربها)([11]).

        فهذه الرؤى التي رأتها أم النبي J هي التي ذكرها النبي J بقوله (... ورؤيا أمي التي رأت، وكذلك أمهات النَّبِيِّين يريْن)([12]).

 



([1]) ذكره فى السيرة الحلبية مجلد /1 صـ73، وهو الحديث الذى فيه إجابة رسول الله J لشيخ بنى عامر.

([2]) عن السيرة الحلبية المجلد / 1 صـ139.

([3]) ساحة الموت.

([4]) الضرب بالسهام هي القداح التي يجرون بها القرعة.

([5]) الإبل السَّوُّام، أي السمينة الثمينة.

([6]) في الحل والحرام: أي في البلد الحرام مكة وما حولها وما سواها من البلاد.

([7]) في التحنيف: أي لإحياء ملة إبراهيم u  وهي الحنيفية.

([8]) حجة الله على العالمين/ للنبهاني/ نشر حسن جصنا ومحمد أمين صـ203.

([9]) عن كنز العمال حديث رقم 31828/ مجلد 11/ وعزاه لأحمد وسعد البغوى والطبرانى والبيهقى فى الدلائل عن أبى أمامة.

([10]) ذكره فى السيرة الحلبية عن الزهري مجلد (1) صـ69.

([11]) ذكر فى السيرة الحلبية أيضًا مجلد / 1/ صـ73 وهو الحديث الذى رواه شداد بن أوس وفيه إجابة رسول الله J لشيخ بنى عامر.

([12]) نفس الحديث السابق.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 30 آذار/مارس 2017 16:00
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الرابعة بعد المائة يوم الجمعة 3 رجب 1438هـ الموافق 31 مارس 2017م، والخامسة بعد المائة يوم الجمعة 9 شعبان 1438هـ الموافق 5 مايو 2017م.

وسيقام بمشيخة الطريقة العزمية مولد الإمام علي بن أبي طالب يوم الإثنين 10 أبريل 2017م، والاحتفال بليلة الإسراء والمعراج يوم 23 أبريل، والاحتفال بمولد الإمام أبي العزائم 24 أبريل، والاحتفال بمولد السيدة زينب والسيدة آمنة بنت وهب يوم 25 أبريل 2017م.