Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
داعش في أفريقيا عدوٌ نسيناه حين انشغلنا بالموصل وحلب 2-2 - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

داعش في أفريقيا عدوٌ نسيناه حين انشغلنا بالموصل وحلب 2-2

إن الحرب الدائرة الآن فى العراق وسوريا ضدّ تنظيم داعش الإرهابى، رغم عدالتها وأهميتها أَنسَتنا مناطق أخرى لانتشار هذا التنظيم، صحيح، ثمة أخبار متفرّقة هنا وهناك ولكن العين الغربية – بل والعربية السياسية والإعلامية – تولي ما يجري فى العراق وسوريا الأولوية والأهمية الأولى، وتغفل، خريطة الانتشار المتزايد لداعش في أنحاء أخرى من عالمنا، وخاصة في أفريقيا...

الدكتور رفعت سيد أحمد

 

داعش في أفريقيا عدوٌ نسيناه حين انشغلنا بالموصل وحلب 2-2

4 – داعش في الجزائر:

وتنضوي تحت تنظيم (جند الخلافة) وهو بقيادة خالد أبوسلمان متعاونًا مع قيادات تنظيم القاعدة والتي من أشهرها عبد المالك دوركدال ومختار بلمختار وقوري عبد الملك وغيرهم، وهذا التنظيم مكروه شعبيًّا وثمة مُعاداة وطنية واسعة ضدّه، خاصة بعد تجربة التسعينيات الدامية التي راح ضحية لها أكثر من مائة ألف جزائري

5 – داعش في المغرب العربي:

والتنظيم هنا جاء انشقاقًا عن التنظيم الأكبر (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي) ووفقًا لبيانات وزارة الداخلية المغربية فإن 1354 مغربيًّا قد ذهبوا للقتال في سوريا تحت مُسمّيات ودعوات مُضلّلة باسم (الجهاد في سوريا)، وهو جهاد مُزيّف تقوده هناك المخابرات الأمريكية والقطرية والتركية بالتحالف مع الموساد، وهذا ليس تحليلاً بل معلومات باتت معروفة الآن للجميع، وبعد عودة جزء منهم إلى المغرب قاموا بأعمال عنف خاصة الفترة بين 2014 – 2016م، وقتل منهم حوالى 300 عنصر، وداعش في المغرب مثله مثل باقي فروع التنظيم في المنطقة – لا يجد قبولاً أو ترحيبًا شعبيًّا.

6 – داعش في نيجيريا:

ويمثّله بوضوح وقوة تنظيم (بوكو حرام) بقيادة أبوبكر شيجو، وهو تنظيم إرهابي بات يُسيطر على حوالى 20% من مساحة نيجيريا التي تُعدّ أكبر دولة أفريقية من حيث التعداد البشري (177 مليون نسمة وأكبر دولة في إنتاج النفط، ولقد بايع التنظيم خلال عام 2014م تنظيم الدولة الإسلامية في بلاد الشام والعراق – داعش)، وانضوى تحت لواء الخلافة الخاصة به، ويُهدّد هذا التنظيم دول الجوار، وهو يضم عدّة آلاف من النيجيريين الذين دخلوا فيه لأسباب تتعلّق بالفقر والتهميش والمُعاداة الطائفية للجنوب المسيحي، (ولذلك حاول التنظيم تسمية نفسه (أهل السنّة والدعوة والجهاد) .

7 – داعش في مالي:

وهو ينضوي تحت لواء يُسمّى (المُلثّمون) ويعمل في شمال مالي، وكان يقوده الجزائري مختار بلمختار، والذي يتردّد أنه قُتِل بعد قيامه بعمليات إرهابية عدّة وهدم للآثار الإسلامية ، وقامت فرنسا بحملة عسكرية موسّعة ضدّ هذا التنظيم بمباركة دول أفريقيا عام 2014م وحجّمته كثيرًا.

8 – داعش في الصومال:

وهو ينضوي تحت اسم (الشباب المجاهدين) في الصومال، وهم جماعة قديمة وسابقة على نشأة داعش في بلاد الشام والعراق، ولكنها أعلنت عام 2014م مبايعتها لتنظيم داعش بقيادة البغدادي؛ ولقد هدّدت هذه الجماعة (كينيا)  بعمليات إرهابية عدّة، وهي تحاول الوصول إلى أثيوبيا والاستيلاء على بعض المواقع والدخول في مناوشات مسلّحة مع الدولة الأثيوبية التي تمثل عقبة دينية (حيث الأغلبية الشعبية في أثيوبيا تُدين بالمسيحية)، وهي عقبة مهمة في سبيل تمدّد جماعة الشباب المجاهدين، والتي تضمّ في عضويّتها مئات الصومالـيين وتجتذبهم عبر وسائل الإغراء الديني والمالي نتيجة الأوضاع الاقتصادية البائسة.

9 – داعش في السودان:

ويتردّد أنها تتمركز في إقليم دارفور ممثلّة في جماعات مُتطرّفة صغيرة، وأنها على تواصل مع بوكو حرام ومع الجماعات المسلّحة في ليبيا، وهي تحارب انطلاقاً من مصالح نفطية وعقائدية مُتطرّفة .

10 – جماعات داعشية صغيرة ومنتشرة:

وهي موجودة في بعض الدول الأفريقية منها دولة جنوب أفريقيا وفي موريتانيا وبوركينا فاسو، وإن كانت بلا تأثير فعّال مثل الجماعات السابقة.

هذه الخريطة لجماعات داعش وفروعها، تقول الحقائق بشأنها الآتي:

أولاً: إن أغلب هذه الجماعات ذات صلات وثيقة بأجهزة المخابرات الإسرائيلية والأمريكية [والخليجية على تنوّعها وتحت مُسمّيات زائفة عدّة منها نشر الدعوة الإسلامية (والوهّابية تحديدًا هناك وهذا على سبيل المثال)!!] وهي جماعات تتواجد في مناطق غنية بالثروات الطبيعية، وثمة أطماع ومصالح غربية واضحة في تلك البلاد (سيناء – ليبيا – نيجيريا – الجزائر نموذجًا) ومن هنا لا نستبعد الأدوار الخارجية في توظيف تلك الجماعات في الاتجاهات والأدوار التي يريدها تحقيقًا لمصالحه، وإن ادّعى غير ذلك من قبيل محاربته لداعش في العراق وسوريا، وهي ليست حربًا شاملة وحقيقية بل ضربات محدودة الأثر، وهي أشبه بتغذية تنظيم داعش بالفيتامينات؛ لأنه إثر كل ضربة جوّية أمريكية يتمدّد وينتشر أكثر.  ومن المُحتمل جدًّا بعد الانتصار عليه في (الموصل) وفي (حلب) أن يتمدّد ثانية في سوريا والأردن، بعد أن تكون أمريكا قد استفادت من انتصارها عليه فى إطار توظيفه بما يخدم المصالح الأمريكية والإسرائيلية الجديدة في المنطقة.

ثانيًا: إن ارتحال "داعش" إلى القارّة السمراء، ومن قبلها إلى أوربا والأمريكتين، يؤكّد أننا إزاء تنظيم دولي عنقودي التكوين، ولسنا أمام عصابات مسلّحة إذا تم القضاء على رأسها في منطقة تزول مباشرة، الواقع أننا أمام "تنظيم" أعقد من هذا بكثير، وتتداخل في آليات عمله وانتشاره عوامل عدّة، منها العقائدي والاجتماعي والاستراتيجي، ولن تستقيم عمليات مواجهته خاصة في "أفريقيا" من دون بناء استراتيجية شاملة للمواجهة، ومن دون مواجهة جادّة للأزمات العميقة في هذه القارّة والتي يعيش ويقتات عليها هذا التنظيم وغيره من التنظيمات المسلّحة، وفي مقدّمها أزمات الفقر والجهل وغياب العدالة، والحقوق الإنسانية والحريات، تلك هي البيئة الحاضنة والمُفرّخة لداعش وأخواتها، وإذا لم يتم التعامل معها بجدية كاملة، فإن (داعش) سيستيقظ مجدّدًا إثر كل ضربة يتلقاها من قوى كانت بالأمس (صانعة) له واليوم تكتوي بناره!! والله أعلم.

 

 

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الخميس, 30 آذار/مارس 2017 15:28
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الرابعة بعد المائة يوم الجمعة 3 رجب 1438هـ الموافق 31 مارس 2017م، والخامسة بعد المائة يوم الجمعة 9 شعبان 1438هـ الموافق 5 مايو 2017م.

وسيقام بمشيخة الطريقة العزمية مولد الإمام علي بن أبي طالب يوم الإثنين 10 أبريل 2017م، والاحتفال بليلة الإسراء والمعراج يوم 23 أبريل، والاحتفال بمولد الإمام أبي العزائم 24 أبريل، والاحتفال بمولد السيدة زينب والسيدة آمنة بنت وهب يوم 25 أبريل 2017م.