قول أنفذ من صول

قول أنفذ من صول

islam wattan . نشرت في المدونة 91 لاتعليقات

قال الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– الحزن والغضب أميران تابعان لوقوع الأمر بخلاف ما تحب، إلا أن المكروه إذا أتاك ممن فوقك نتج عليك حزنًا، وإن أتاك ممن دونك نتج عليك غضبًا.

– أول المعروف مُستَخَفٌّ، وآخره مستثقلٌ، تكاد أوائله تكون للهوى دون الرأي، وأواخره للرأي دون الهوى، ولذلك قيل: رَبُّ الصنيعةِ أشدُّ من الابتداء بها.

الدكتور عزيز الجندي

لا تدعُ الله أن يغنيك عن الناس

قال الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– الحزن والغضب أميران تابعان لوقوع الأمر بخلاف ما تحب، إلا أن المكروه إذا أتاك ممن فوقك نتج عليك حزنًا، وإن أتاك ممن دونك نتج عليك غضبًا.

– أول المعروف مُستَخَفٌّ، وآخره مستثقلٌ، تكاد أوائله تكون للهوى دون الرأي، وأواخره للرأي دون الهوى، ولذلك قيل: رَبُّ الصنيعةِ أشدُّ من الابتداء بها.

– لا تدعُ الله أن يغنيك عن الناس، فإن حاجات الناس بعضهم إلى بعض متصلة كاتصال الأعضاء فمتى يستغني المرء عن يده أو رجله؟! ولكن ادعُ الله أن يغنيك عن شرارهم.

عيادة المريض

يجب على اللطيف الظريف في عيادة المريض الضعيف تخفيف السلام وتقليل الكلام وتعجيل القيام، ويقال جلسة العيادة خلسة، وقالوا: التخفيف خير عادة في العيادة، فإن حاله كما قال عمرو بن العلاء وقد عاده صديق في مرض ألمَّ به فأبطأ عنده فقال له: ما يبطئك؟ قال: أريد أن أسامرك. قال: أنت معافى وأنا مبتلي، والعافية لا تدعك تسهر، والبلاء لا يدعني أنام، والله أسأل أن يسوق لأهل العافية الشكر، وإلى أهل البلاء الصبر.

تزاور الأقارب

في الإحياء للإمام الغزالي: روي أن سيدنا عمر 0 كتب إلى عماله: مروا الأقارب أن يتزاوروا ولا يتجاوروا، وإنما قال ذلك لأن التجاور يورث التزاحم على الحقوق، وربما يورث الوحشة وقطيعة الرحم.

أنواع الإنسان أربعة

قال الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبو العزائم رضوان الله عليه:

– أَنْوَاعُ ٱلإِنْسَانِ أَرْبَعَةٌ: إِنْسَانٌ كُلِّىُّ: وَهُوَ رَسُولُ ٱللَّهِ J، وَإِنسَانٌ كَامِلٌ: وَهُمُ ٱلرُّسْلُ ٱلْقَائِمُونَ مَقَامَهُ J قَبْلَ إِشْرَاقِ شَمْسِهِ ٱلْمُحَمَّدِيَّةِ فِي عَالَمِ ٱلإِمْكَانِ، وَأَبْدَالُهُ  – صَلَوَاتُ ٱللَّهِ عَلَيْهِ – ٱلْمُجَدِّدُونَ لِسُنَّتِهِ بَعْدَ رَفْعِهِ A إِلَى ٱلرَّفِيقِ ٱلأَعْلَىٰ، وَإِنْسَانٌ رُوحَانِيٌّ: وَهُمُ ٱلسَّالِكُونَ ٱلْمُقْتَدُونَ، أَمَّا ٱلرَّابِعُ: فَحَيَوَانِيُّ عَاصٍ مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ، أَوْ شَيْطَانِيٌّ غَاوٍ كَافِرٌ، أَوْ مُنَافِقٌ.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.